فيما تتواصل امتحانات الشهادة الثانوية بفروعها كافة جرى يوم أمس امتحان مادة اللغة الانكليزية للثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي والثانوية الشرعية،

حيث أكد الموجهون أن الأسئلة كانت خالية من الأخطاء الطباعية والعلمية، وتميزت بدقتها العلمية وشموليتها للمنهج المقرر، كما أنها ملائمة لمختلف مستويات الطلاب وتراعي الفروق الفردية بينهم.‏

وبلغت نسبة الأسئلة الاختيارية في الثانوية الشرعية 19% في حين بلغت نسبة الأسئلة الموضوعية في الفرعيين الأدبي والعلمي من الشهادة الثانوية 100%، وفي الثانوية الشرعية 81%.‏

وفي المقلب الآخر أبدى العديد من الطلاب امتعاضهم من بعض أسئلة هذه المادة وبخاصة الموضوع الذي لم يأت منسجما مع ما درسوه خلال العام الدراسي، في حين ذكر المعنيون في التربية أن الموضوع كان متوافقا مع المنهاج، ولم يكن من خارجه كما يدعي بعض الطلاب الذين وصفهم ممن لم يكونوا بمستوى الطلاب الذين يتابعون دراستهم على أكمل وجه، واعتقد المعنيون أن من يصف الموضوع بأنه من خارج المنهاج هم أولئك الذين لم يدرسوا المنهاج على شكل معرفي بعيدا عن الحفظ الصم.‏

حمص: الأسئلة متنوعة وجملة الترجمة صعبة‏

حمص - سهيلة إسماعيل:‏

تنوعت إجابات طلاب الثالث الثانوي بفرعيها العلمي والأدبي في حمص بخصوص أسئلة اللغة الإنكليزية حيث اعتبرها البعض صعبة وتحتوي بعض الأسئلة التي لا يتمكن من الإجابة عليها إلا الطالب الذي يتمتع بمستوى ممتاز.‏

الطالبتان حلا بدر وحنان عبدو (أدبي) من مركز حافظ محمد قالتا: الأسئلة متوسطة الصعوبة وهي متنوعة وشاملة وتراعي كافة المستويات ومن حضَّر بشكل جيد قبل الامتحان يستطيع الإجابة عليها بكل يسر وسهولة، لكن جملة الترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الإنكليزية كانت صعبة بعض الشيء.‏

الطالب يزن علي من الفرع العلمي مركز المقريزي في بلدة القبو قال: الأسئلة بشكل عام جيدة ومتنوعة وتحتوي على أسئلة تتناسب مع مستويات الطلاب، لكن الأمر الوحيد الذي لم يكن في مصلحة الطلاب هو ترقيم ورقة الإجابة وتحديد مكان الإجابات وهناك أسئلة لا يكفيها المكان المحدد للإجابة ما يجعل الطلاب يحصرون الكلمات مع بعضها ليتمكنوا من وضع الإجابة كاملة، بالإضافة إلى أن جملة الترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الإنكليزية كانت صعبة.‏

بينما اعتبرت الآنسة ليلى المعلم وهي مدرسة لغة إنكليزية أن الأسئلة هذا العام سهلة ومتنوعة وبإمكان الطالب ومهما كان مستواه الدراسي أن يحصل على علامة النجاح، وهناك طلاب سيحصلون على علامات تامة أو قريبة من التامة.‏

.. و تفقــــد امتحــــانات القنيطــــرة‏

القنيطرة - خالد الخالد:‏

اطلع السيد معن صلاح الدين علي محافظ القنيطرة على حسن سير إجراء العملية الامتحانية للشهادة الثانوية العامة بفروعها المختلفة في عدد من المراكز بالمحافظة بهدف الوقوف على توفير الأجواء المناسبة للطلاب المتقدمين، وقد اطمأن على سير الامتحانات والإجراءات التي وفرتها التربية للطلبة لتأدية امتحاناتهم بكل يسر وسهولة.‏

وشدد محافظ القنيطرة على أهمية إحاطة الطلبة بمزيد من الرعاية والاهتمام وتوفير الأجواء المناسبة والمريحة وضرورة تطبيق التعليمات الصادرة بهذا الخصوص بغية تحسين أدائهم بما يضمن الحفاظ على حسن سير العملية الامتحانية ويسهم بالخروج بنتائج إيجابية، مشيراً إلى أن التحضيرات التي سبقت العملية الامتحانية كانت جيدة وتم التنسيق والتعاون مع كافة الجهات المعنية في المحافظة وكذلك مع المجتمع المحلي الذي أبدى رغبته الكبيرة في التعاون من أجل إنجاح العملية الامتحانية. واستمع علي إلى آراء بعض الطلاب حول الأسئلة ومستواها وشموليتها، مبدياً ارتياحه لما لمسه من أجواء مريحة لدى الطلبة ومعرباً عن تقديره واعتزازه بكافة الجهود التي تبذل من أجل إنجاح سير الامتحان.‏

بدوره أكد عضو المكتب التنفيذي المختص أن العملية الامتحانية تسير بشكل هادئ ومنتظم ومريح في جميع المراكز، مشيراً أن عدد الطلاب المسجلين الذين يتقدمون إلى امتحانات شهادة الثانوية العامة بفروعها كافة للعام الحالي بلغ نحو 12673 طالباً وطالبة توزعوا على نحو 90 مركزاً امتحانياً.‏

أضف تعليق


كود امني
تحديث