الوحدة: طالب أعضاء المؤتمر السنوي لفرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية بجامعة حلب بتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة مستقلة مالياً وإدارياً 111ayham-a-bوإقرار الخطط الكفيلة ببناء وحدات سكنية جديدة في المدينة الجامعية لاستيعاب الأعداد المتزايدة من طلاب المرحلة الجامعية ‏الأولى والدراسات العليا والمعيدين وإنهاء أعمال الصيانة فيها خلال العطلة الصيفية وتسليمها قبل بدء العام الدراسي ،وزيادة الملاك العددي للعاملين في كافة شعب الامتحانات وشؤون الطلاب في الكليات و المدينة الجامعية .‏   وأكد المؤتمر ضرورة إحداث اختصاصات جديدة في كليات ومعاهد بجامعة حلب و إلغاء بعض الاختصاصات القائمة وإنشاء مراكز لتأهيل الخريجين وإعدادهم لدخول سوق العمل وإيجاد آلية للتعاون مع القطاعين العام والخاص بهدف توفير فرص عمل للخريجين ،والاهتمام بتطوير مناهج المعاهد بشكل مستمر لا سيما الجانب‏   التطبيقي منها وتحويلها إلى مراكز إنتاجية تطبيقاً للمرسوم /38/ للعام 2001 ومراعاة تأمين كافة مستلزمات مخابرها، وإيجاد آلية للتعاون مع القطاعين العام والخاص تهدف إلى تأمين فرص عمل لخريجيها ،والعمل على نقل العمال المثبتين في مؤسسة الخدمات الطلابية إلى ملاك جامعة حلب ،وإنشاء مستودع لتأمين المستلزمات الدراسية لطلاب الكليات الطبية والهندسية ،وإقامة مهرجانات أدبية لطلاب أقسام اللغات الأجنبية في كلية الآداب ،وإقامة منتدى إعلامي لمناقشة كافة القضايا والمشاكل الطلابية وعرضها على وسائل الإعلام .‏   كذلك طالب المؤتمرون بزيادة القروض الشهرية والإعانات المجانية لمصرف التسليف الطلابي والاهتمام بتوسيع قرض الحاسب والالتزام بتكليف أعضاء الهيئة التدريسية برئاسة القاعات الامتحانية ،وتوسيع نطاق عمل الكادر الطبي التطوعي ليشمل مشافي وزارة الصحة ،وإعادة فتح صالة إنترنت تتبع لفرع الاتحاد ،والاهتمام بإقامة نواد سينمائية ومسرحية وفنية لتنمية مواهب وإبداعات الطلبة ،وإعادة تأهيل المنشآت الرياضية في الجامعة .‏   وكان المؤتمر قد افتتح بحضورٍ رسميٍ وحزبيٍ لافت حيث أكد السيدان أحمد صالح إبراهيم أمين فرع حلب للحزب ومحمد وحيد عقاد محافظ حلب أهمية الدور الوطني لطلبة الجامعات والمعاهد لاسيما في مجال إعادة إعمار وبناء سورية بناءً عصرياً يليق بتاريخها ومقاومتها لأعتى مؤامرة عرفها التاريخ الحديث وانتصارها على القوى الإرهابية والتكفيرية .‏   كما أكد الدكتور عبد القادر حريري أمين فرع الحزب بجامعة حلب والدكتور محمود دهان رئيس جامعة حلب أن سورية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد دولة محورية و أن الأحداث الجارية في المنطقة أثبتت فشل المخططات الرامية إلى عزلها و برهنت على تمسكها بالسلام مع الحقوق والثوابت الوطنية والقومية ،مضيفاً أن قيادة الحزب تحرص على تعزيز دور الاتحاد الوطني لطلبة سورية ليساهم بدوره في التعبير عن تطلعات الجماهير الطلابية في الجامعات و المعاهد و المشاركة بفعالية في عملية التطوير والارتقاء النوعي الذي تشهده مؤسسات التعليم العالي .‏   و قد ناقش المؤتمر التقارير السياسية والنقابية المقدمة إليه بحضور عمر عاروب عضو المكتب التنفيذي ومصطفى الكادري عضو المجلس المركزي للاتحاد اللذين أشارا إلى سعي قيادة الاتحاد لتعزيز العمل التطوعي ونشر ثقافة وفكر التطوع ،وأكدا أن المؤتمر ناقش قضايا استراتيجية وقدم قراءةً واعية لحاضر العمل الطلابي والجامعي ورسم آفاق مرحلة العمل القادمة .‏   حضر المؤتمر الذي أقيم على مدرج كلية الطب الكبير عدد من أعضاء قيادة فرع الحزب والمكتب التنفيذي لاتحاد الطلبة وقيادات الشعب الحزبية ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات ومديرو المعاهد التقانية والإدارات الجامعية المعنية ورئيس وأعضاء فرع الاتحاد .  

أضف تعليق


كود امني
تحديث