الوحدة: تركزت مداخلات أعضاء المؤتمر السنوي لفرع اتحاد الوطني لطلبة سورية على ضرورة زيادة الملاك العددي والمفرغين في فرع ادلب للاتحاد والعمل على تأمين مقار للكليات والأقسام الجامعية المحدثة 109ayham-a-bوتوسيع السكن الجامعي وتأمين مستلزمات المشاريع المحدثة في هذا المجال وتفريغ هيئة تدريسية خاصة لفرع الجامعة بادلب.‏ وطالبت المداخلات في الإسراع بعملية تنفيذ وتسليم مقرات الكليات والمعاهد التي هي قيد الإنشاء وتأمين المستلزمات التدريسية من المخابر للكليات والمعاهد العلمية ولاسيما كليات الطب البيطري و الزراعة و المعهد التقاني للحاسوب والتواصل مع الجهات المعنية من اجل إبقاء كلية الطب البيطري ضمن محافظة ادلب.‏ ودعا أعضاء المؤتمر إلى إحداث مركز للتدريب الجامعي في ادلب ونقل الصلاحيات المرتبطة بهذا الشأن إلى فرع الجامعة بادلب ولاسيما صلاحية منح براءة ذمة للطلاب والعمل على إقامة مركز اختبار اللغة المؤهل للدراسات العليا في فرع الجامعة وتأمين الكتاب الجامعي والإعداد المسبق والتحضير الجيد لعملية المفاضلة وتأمين كل مايلزم لإنجاحها.‏ وركزت المداخلات على إعادة النظر بعملية تطبيق نظام الساعات المعتمدة في كليتي الطب البيطري والعلوم الإدارية بما يتلاءم والإمكانيات المتوفرة ورعاية الخريجين الأوائل في الكليات والمعاهد وتأمين فرص عمل مباشرة لهم وتقديم وسائل الدعم المعنوي والمادي وإحداث أقسام خاصة بالدراسات العليا في فرع ادلب وتفعيل خدمات صندوق التسليف الطلابي وتأمين وسائط نقل داخلي إلى الكليات الجامعية.‏ وبين محافظ ادلب صفوان ابو سعدى أهمية ماتقدمه المؤسسات الجامعية في المحافظة كونها صروحا علمية تسهم في إعداد الجيل ومنابر علمية تسهم في تأهيل الخريجين وان المحافظة حريصة على تقديم كل مستلزمات العملية التدريسية في الجامعة لضمان استمرارية نجاحها من خلال اللقاءات المتواصلة مع الهيئات التدريسية وإدارة الكليات وممثلي الطلبة وان المحافظة على استعداد للاستماع بشكل دائم لجميع طروحات وقضايا الطلبة والمساهمة في تلبيتها انطلاقا من دور الطلبة في بناء المجتمع وتطوره.‏ وبين المحافظ انه ورغم الظروف الحالية فقد تمكنت المحافظة من تقديم جميع الخدمات اللازمة على امتداد المحافظة من خلال العمل بروح الفريق الواحد وتحقيق نقلة نوعية على صعيد الارتقاء بهذا الخدمات نحو الأفضل من خلال تأمين مستلزمات المخابز والبالغ عددها 16 مخبزاً بشكل يومي والتي يتم تزويدها بكمية 350 طناً من الدقيق وتأمين حاجتها من المحروقات وبالسعر المدعوم فيما يتم مستلزمات مدارس المحافظة والتي تعمل بنسبة 80 بالمئة فيما تم خلال العام الماضي صرف أدوية مجانية من قبل القطاع الصحي بقيمة 360 مليون ليرة فيما تم زيادة هذه القيمة لتصل إلى 500 مليون ليرة كأدوية مجانية في المشافي والمراكز الصحية المنتشرة على ساحة المحافظة.‏ وتحدث أمين فرع ادلب لحزب البعث عبد السلام الأحمد عن أهمية المؤتمرات الطلابية في تقييم الأداء و الإشارة لمواقع الخلل و تجاوز الثغرات والأخطاء والوقوف على احتياجات الطلبة وتكريس النقاط المضيئة داخل المؤسسات الجامعية بما يسهم في تفعيل الجانب الدراسي وتطويره من خلال الطروحات المقدمة والتي عكست دور الطلبة في عملية البناء والتنمية .‏ ولفت إلى أن طلبة سورية أثبتوا من خلال إصرارهم على متابعة تحصيلهم العلمي أن بناء الوطن يحتاج إلى جيل الشباب المبدع و المتسلح بالعلم والمعرفة وأن أمن بناء الوطن مسؤولية مشتركة في ظل الغزو الثقافي الفكري حملات التضليل الإعلامية والتي من شأنها قتل العقل وتدمير أركان المجتمع منوها بضرورة بذل المزيد من الجهد خلال المرحلة المقبلة من العمل الجاد والبناء.‏ من جهته بين عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية بشار المطلق أن المكتب التنفيذي للاتحاد يتابع كل طروحات الطلبة بالتعاون مع الجهات المعنية ونقلها إلى المجالس الجامعية فيما يتم العمل حاليا من اجل تعويض رواتب للتفرغ للعاملين في فروع الاتحاد‏ واستعرض جهاد زين تاربي رئيس فرع الاتحاد بادلب مجمل النشاطات الطلابية المنفذة في مجال التنظيم والتأهيل والدراسات العلمية وقضايا الطلبة واهم النشاطات الفنية والاجتماعية والثقافية والرياضية والملتقيات الطلابية والمعلوماتية والإعلامية‏ ونوه رئيس فرع الجامعة الدكتور نورس حسون بالتسهيلات المقدمة للطلاب خاصة في مجال تحصيلهم العلمي وانه يجري بالتنسيق والتعاون مع المحافظة وجامعة حلب من اجل استكمال تامين احتياجات فرع الجامعة من الكوادر الإدارية و بعض التجهيزات التعليمية و السكن الجامعي للطالبات والطلاب.‏ وأجاب عمداء الكليات والمعاهد على مجمل المداخلات المقدمة واهم الصعوبات التي تعترض العملية التدريسية خاصة في كليات الحقوق و العلوم الإدارية والآداب الثانية ومدرسة التمريض والمقترحات المتعلقة بتطوير العمل فيها نحو الأفضل.‏    

أضف تعليق


كود امني
تحديث