الإيبولا ينتقل إلى بلدة نائية في الكونغو

وتقع واليكالي على بعد نحو 200 كم إلى الغرب من غوما، إحدى المدن المتضررة من وباء الإيبولا، وتبعد كثيرا عن مركز الوباء في بوتيمبو وبيني.

وأكدت الوزارة أيضا وقوع إصابة ثالثة بفيروس إيبولا في منطقة جنوب كيفو، على بعد أكثر من 700 كم إلى الجنوب من مكان اكتشاف الحالة الأولى.

الجدير بالذكر أن وباء الإيبولا، الأكثر دموية على الإطلاق، ينتشر عن طريق التلامس مع السوائل الجسدية المصابة.

وبدأ تفشي فيروس الإيبولا الأخير، وهو العاشر في الكونغو الديمقراطية، خلال الصيف الماضي. وفي اليوم الأول من شهر أغسطس 2018، أعلنت وزارة الصحة المحلية تفشي المرض في مقاطعة شمال كيفو.

المصدر: رويترز

أضف تعليق


كود امني
تحديث