لأول مرة في سوريا.. عمل جراحي لبناء عظم الفك ذاتياً بتقنية (زوريش)

نجح فريق طبي في مستشفى الشرطة بدمش بإجراء عمل جراحي دقيق لشاب في الرابعة عشرة من عمره مصاب بنقص نمو في النصف الأعلى من الوجه باستخدام تقنية موسعات "زوريش".

وتعد هذه العملية الجراحية في الفك أول عملية من نوعها تجرى في سوريا باستخدام تقنية "زوريش" البانية للعظم ذاتيا.

ووضح رئيس شعبة جراحة الفكين في المستشفى ، خالد العوف، أن المريض يعاني من حالة نقص نمو في منتصف الوجه ناتجة عن تشوه خلقي يزداد مع تقدم العمر ويسبب مشاكل نفسية وكذلك خلل عضوي تمثل بصعوبة التنفس والكلام ومضغ الطعام.

وأكد العوف، أن العملية أجريت بتقنية خاصة تستخدم لأول مرة في سوريا وهي غير متوفرة محليا وتكفل المستشفى بتأمينها.

وأجريت العملية بمشاركة أربعة أطباء مقيمين بتخصص الجراحة الفكية بالمستشفى واستمرت 5 ساعات.

وتساعد هذه الموسعات، وفقا للأطباء، في بناء الفك وتوسيعه نحو الأمام وهي مصنوعة من مادة التيتانيوم. ووفقا للدكتور العوف، فإن هذه التقنية تسهم بتوسيع عظم الفك بشكل يومي 1 مم وتحدد حاجة التوسيع حسب حالة كل مريض.


المصدر: سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث