تم بنجاح إبطال مفعول قنبلتين من مخلفات الحرب العالمية الثانية في مدينة دورتموند غربي ألمانيا، بعد إجلاء الآلاف من المنطقة المحيطة، بحسب مسؤولين.

كانت القنبلتان أميركية وبريطانية، وبلغت زنة كل منهما 250 كيلوغراما. في البداية ظنت السلطات أنها اكتشفت أربع قنابل، إلا أنها أوضحت لاحقا أنهما اثنتان فقط.

أخلت السلطات مستشفيين وفتحت مدارس للسكان الذين تعين عليهم مغادرة منازلهم. وكان مسؤولو المدينة قد طالبوا نحو 14 ألف شخص بمغادرة المنطقة التي عثر فيها على القنبلتين.

كما أغلقت أيضا محطة قطارات المدينة وتم تغيير مسار القطارات. وقبل إبطال مفعول القنبلتين حلقت مروحيات بأعلى لضمان إجلاء الجميع.

بعد نحو 75 عاما من انتهاء الحرب لايزال يعثر على قنابل غير منفجرة في ألمانيا. ويتطلب التخلص منها أحيانا عمليات إجلاء واسعة للسكان كإجراء احترازي.

المصدر – وكالات