ذكر تقرير للمندوبية المغربية السامية للتخطيط أن استعمال وسائل منع الحمل في البلاد منتشر بشكل كبير، حيث تصل النسبة إلى 70.8 % سنة 2018.

وكشف التقرير، الذي أصدرته المندوبية (المفوضية) أمس الأربعاء، أن نسبة استعمال وسائل منع الحمل في الوسط الحضري وصل إلى 71.1 %، وفي الوسط القروي 70.3 %.

وأضاف أنه جرى تنفيذ سياسة تنظيم الأسرة منذ سنة 1966، ولكن هذه السياسة لم تتكاثف إلا في عام 1980 بعدما كانت محدودة جدا في الستينيات.

وأوضح التقرير أن انتشار وسائل منع الحمل ازداد ما بين 1979-1980 و2018 بنسبة 265 %، سواء بالنسبة لجميع الوسائل أو الأساليب الحديثة.

وفي سنة 1995 كان انتشار وسائل منع الحمل إجمالا أعلى في الوسط الحضري منه في الوسط القروي (64% و39% على التوالي، بفارق 25 نقطة)، غير أن هذا الفارق بين الوسطين يتجه نحو الانخفاض.

المصدر: هسبريس