أثار نشر مسؤولة محلية روسية صورا لها وهي تستحم بسائل لزج من الشوكولاته، ضجة في وسائل التواصل الاجتماعي تطور الأمر إلى حد إجراء تحقيق بشأنها.

القصة بدأت حين نشرت رئيسة شركة تكنولوجيا المعلومات الحكومية في مقاطعة أوليانوفسك،، سفيتلانا أوبينشيفا، على حسابها في "إنستغرام" صورا لها وهي تستحم في سائل بني من النفتالان العلاجي، وذيلت الصور بتعليق يقول: "الشوكلاتة لا تكون كثيرة أبدا".

وأثارت الصور والتعليق الذي استفز البعض ردود أفعال سلبية في وسائل الاتصال الاجتماعي، وراح كثيرون يتهكمون، واصفين إياها بكليوباترا الروسية كناية عن الملكة الفرعونية التي قيل إنها تستحم في حوض من الحليب للحفاظ على جمالها ونضارة بشرتها.

ودفعت هذه التعليقات المسؤولة إلى حذف صورها في وقت لاحق.

ووصف محافظ المنطقة اللقطات المصورة بأنها غريبة الأطوار، معلقا بأن المسؤولة كان عليها أن "تظهر بشكل أكثر تواضعا"، مضيفا أنه مستعد لإقالتها.

وأعلن في وقت لاحق المتحدث باسم محافظ المقاطعة، أنه لم يصدر بعد قرار بإقالة هذه المسؤولة، مضيفا أن التعليمات صدرت بشأن إجراء تحقيق داخلي بشأنها.

المصدر: iz.ru

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث