إذا كنت تفقد تركيزك سريعاً ولا تستطيع أن تقوم بعدة مهام في وقت واحد، فبالتأكيد هذا التطبيق سيفيدك، فرغم زعم الكثيرون أن سماع الموسيقى أثناء تأدية عملهم يزيد من تشتت أذهانهم إلا أن هذا التطبيق الذي يدعى Focus@ يعتمد على الموسيقى التي ستؤثر في قواعد الأعصاب فتزيد من درجة التركيز بما يقدر بنسبة 400%.

يزعم صانعو التطبيق أن الموسيقى التي يقدمونها قادرة على زيادة درجة التركيز، مؤكدين أن الناس في المعتاد يستمعون إلى الموسيقى الخاطئة أثناء عملهم وهذا ما يؤدي إلى تشتيت أذهانهم، فالموسيقى المصحوبة بالغناء، صنعت كي تتواصل مع الناس فكرياً ولكنها تشتتهم، بينما أنواع أخرى من الموسيقى تتسلل لتزيد من درجة التركيز، وفقاً لموقع "ديلي ميل".

تقول شركة "سان فرانسيسكو" التي صممت التطبيق إن الموسيقى المختارة مضخمة بشكل يؤثر على الجهاز العصبي بشكل يدفع للاسترخاء ونقاء الذهن، وإنها تؤثر على الدماغ، فتؤدي إلى زيادة درجة التركيز.

وتؤكد الشركة المطورة أن التطبيق تم العمل عليه مع علماء بعلم الأعصاب، بما في ذلك الدكتور "ستيفن سيدفور"، أستاذ في جامعة كاليفورنيا ومتخصص في علم النفس، مؤكدة أن التجارب أظهرت زيادة بنسبة 15% في المؤشرات الحيوية للتركيز وستصل إلى 400% مع زيادة وقت الاستماع.

وتوقن الشركة أن الغالبية من الناس يمكنهم التركيز فقط لمدة أقصاها 100 دقيقة قبل أن يحتاجون إلى استراحة سريعة، ولكن التطبيق الجديد Focus@ سيزيد من هذه الفترة، ويجعل الناس قادرين على الاستمرار، فالتطبيق الذي يعمل عن طريق التأثير على الجهاز الحوفي بالمخ، يزيد من قدرة العقل على التركيز نظراً لتعامل هذا المركز بالمخ مع الحاجات الأساسية كالطعام والجنس والشعور بالخطر.

الشركة طرحت التطبيق مجاناً لأجهزة "الآيفون" و"الأندرويد" ولكن للوصول لكافة خدمات التطبيق يجب أن تدفع من 2.99 إلى 31.99 جنيه إسترليني، مؤكدين أن هناك مقطوعات موسيقية لنجوم لن تعرض إلا عبر التطبيق.

المصدر - وكالات

أضف تعليق


كود امني
تحديث