يبدو أن إسعاف دبي يحاول كسر الرقم القياسي في سرعة نقل المصابين والمرضى، حيث أعلنت المؤسسة الطبية بالإمارة عن أنها ضمت سيارتين رياضيتين إلى أسطول سياراتها لضمان سرعة الوصول إلى الوجهات المحددة في أسرع وقت.

وقد ذكر "خليفة الدراي"، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، أنه تم إدخال سيارتين من نوع "فورد موستانج 2015" لأسطولها المؤلف من 204 سيارات، مضيفا أن هناك سيارة أخرى من نوع "لوتس" سيتم ضمها في الأيام القليلة المقبلة.

وصرح "الدراي"، لصحيفة "البيان"، أن دخول السيارات الرياضية ضمن خدمة الإسعاف جاء بناء على توجيهات الشيخ "محمد بن راشد آل مكتوم"، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بضرورة الوصول إلى صاحب الحالة الحرجة خلال 4 دقائق تماشيا مع الأجندة الوطنية لإمارة دبي، وكذلك استعدادا لاستضافة دبي إكسبو 2020.

وتتميز السيارتان بوجود "باركود" في المقدمة يتم قراءته من خلال الهواتف الذكية ويظهر فيلما لصاحب السمو وهو يشرح معنى الإشارة، فيما يوجد "باركود" ثان على باب كل سيارة يتضمن فيلما قصيرا عن "مستجيب أول" وسيارة الـ"فورد موستانج"، إضافة إلى شعارات "فيسبوك" و"تويتر" و"إنستغرام" كإشارة إلى التفاعل القوي للمؤسسة مع وسائل التواصل الاجتماعي.

وقد أوضح "الدراي" أن المؤسسة هدفها الوصول إلى زمن قياسي جديد في سرعة الاستجابة لمرضى الأزمات القلبية وهو 8 دقائق فقط، إذ تحتل دبي المرتبة الرابعة آسيوياً بعد اليابان وكوريا وسنغافورة.

وأضاف أن عدد سيارات الإسعاف وصل حاليا إلى 204 منها 97 سيارة إسعاف و5 في الاحتياط، إلى جانب 18 "مستجيب أول" و"العناية الطارئة المتقدمة" و9 دراجات نارية للتدخل السريع، مع دراجتي تدخل بري سريع و9 مركبات دعم ميداني وسيارتي جولف ومسعفين سريعين، أي دراجة هوائية، ومن المقرر إضافة 4 دراجات جدد، إلى جانب 4 حافلات للدعم والمتابعة، وسيارة إسعاف جديدة دخلت الخدمة أخيراً، والباقي مركبات إدارية وشحن ونقل الموظفين.

جدير بالذكر أن السيارات الرياضية والسريعة ليست مقتصرة على الإسعاف، حيث سبق المؤسسة الخدمية، شرطة "دبي"، التي تملك مجموعة من أسرع السيارات ضمن أسطولها منها "لامبورغيني أفينتادور" و"شيفروليه كامارو SS" و"فيرارى FF"، التي تم تخصيصها للشرطة النسائية، و"بنتلى كونتيننتال جي تي" و"مرسيدس SLS AMG" و"أستون مارتن ONE77" و"بوغاتي فيرون".

المصدر- وكالات

أضف تعليق


كود امني
تحديث