تفكر الحكومة اليابانية في إعادة النظر في تخفيف قانون يحظر الرقص لساعة متأخرة من الليل في الملاهي والنوادي الليلية وفقا لمسودة اقتراح أطلعت عليها رويترز، وهو ما قد يضع نهاية لمداهمات الشرطة التي أزعجت أماكن الرقص في شتى أنحاء البلاد.

والرقص في الأماكن العامة محظور فعليا في اليابان ويسمح به فقط حتى منتصف الليل في النوادي الحاصلة على تصريح خاص بموجب قانون متعلق "بالأعمال التي تؤثر على الأخلاق العامة" صدر عام 1948 في حملة على الدعارة وصالات الرقص.

وشددت الشرطة اليابانية تنفيذ القانون منذ 4 سنوات وشنت حملة على الحانات والنوادي عقب حادث مقتل طالب في عراك في أوساكا ثاني أكبر مناطق الحضر اليابانية وتنامي القلق على الشباب بعد انتشار فضائح المشاهير مع المخدرات.

وبموجب قانون عام 1948 شاعت مداهمات الشرطة اليابانية في العاصمة طوكيو والمدن الاخرى واعتاد رجال الشرطة على اقتحام النوادي وفض حفلات الرقص.

وتنامى الآن غضب الرأي العام من القانون مما فجر جدلا في البرلمان ودفع الحكومة إلى تخفيف القيود في إطار حملة أوسع تقودها حكومة رئيس الوزراء شينزو آبي الذي يريد تحفيز الاقتصاد والاستعداد لزيادة السياحة قبل الدورة الأولمبية التي تجري في طوكيو عام 2020.

وسيطلب رئيس الوزراء هذا الأسبوع موافقة الحكومة على خطة لتخفيف القيود أطلعت عليها رويترز تقترح حذف بنود من القانون تقصرالرقص على النوادي الحاصلة على تراخيص فقط وتمنع الرقص بعد الواحدة صباحا.

المصدر- وكالات

أضف تعليق


كود امني
تحديث