الوحدة:

استمراراً لمسلسل الانهيار الأمني الذي يعاني منه متصفح "مايكروسوفت" الشهير "إنترنت إكسبلورر"، وجهت وزارة الأمن الداخلي الأميركي نداءً لكافة المستخدمين تطالبهم فيه بالتخلي عن استخدام المتصفح لحين حل المشكلات التقنية التي يعاني منها، والتي تسمح للقراصنة باختراق الكمبيوترات والسيطرة عليها بأكثر من طريقة.

الأمر تطور في الفترة الماضية بعد أن أعلنت "مايكروسوفت" وقف الدعم لنظام التشغيل "ويندوز XP" حيث اكتشف القراصنة الإلكترونيين ثغرة في المتصفح تسمح لهم بالسيطرة على جهاز الضحية، وعلى الرغم من إن "مايكروسوفت" تعمل على حل المشكلة منذ عدة أيام، إلا أن الحل النهائي لم يظهر بعد.

تقرير الـ"ديلي ميل" أشار إلى أن فريق الاستعداد لحالات الطوارئ الخاصة بالكمبيوتر في الولايات المتحدة الأميركية والمدعو US-CERT أصدر بياناً رسمياً اليوم يؤكد فيه أن متصفح "إنترنت إكسبلورر" يعاني من مشكلات تقنية مختلفة تحديداً في الإصدار الذي يحمل رقم 6 وحتى الإصدار 11، وقد تسبب هذا الخلل في تعرض العديد من الشركات الأميركية لحملة قرصنة ممنهجة، فيما أكدت "مايكروسوفت" أنها بصدد إصلاح المشكلة، بدءاً من الإصدار الذي يحمل رقم 9 وحتى الإصدار رقم 11.

العديد من شركات الحماية حول العالم نصحت "مايكروسوفت" بالتحرك سريعاً لإنهاء تلك المشكلة، خاصة مع تزايد نسبة استغلال تلك الثغرات التقنية في شن هجمات قرصنة إلكترونية ممنهجة تستهدف العديد من الشركات الكبرى حول العالم.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث