الوحدة:

في محاولة لتحقيق حلمها في أن تتحول لـ"زرافة" قامت "سيدني سميث" (28 عاما) خلال الـ3 سنوات الماضية بمحاولة إطالة رقبتها من خلال وضع 11 حلقة نحاسية حولها.

وقد خطرت لها الفكرة من افتنانها الشديد بتعديلات الجسد التي تقوم بها نساء القبائل بتايلاند وبورما حيث تضعن حلقات

وذكرت "سيدني" أن زملائها في المدرسة الإعدادية كانوا يطلقون عليها "الفتاة الزرافة" وبعدها شاهدت صور لنساء القبائل البدائية التي تضعن الحلقات حول رقابهن لتصبح مفتونة بهن وبدأت في التخطيط لإطالة رقبتها مثلهن، مضيفة أنه بعد بضع سنوات أصبح من الواضح أن رقبتها أطول من بقية الفتيات.

وبدأت "سيدني" في 2011 بارتداء الحلقات النحاسية الضيقة حول رقبتها وبالتدريج أضافت المزيد لتصبح رقبتها أطول وقد أدى ذلك إلى ضعف العضلات التي تحمل رأسها وأصبح من غير الممكن التحرك دون الحلقات النحاسية.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث