الوحدة:

أدان المشاركون في مؤتمر الانترنت العالمي "نت مونديال" الذي اختتم أعماله في مدينة ساو باولو البرازيلية أمس بالإجماع التجسس عبر الانترنت وطالبوا باعتبار مراقبة البيانات الشخصية عملا يعاقب عليه القانون وذلك بعد اشهر من فضيحة التجسس الأميركية التي فجرتها تسريبات إدوارد سنودن.

وذكرت ا ف ب أن البيان الختامي لقمة الانترنت الذي صدر في ختام أعمالها أشار إلى أن "المراقبة الجماعية والاعتباطية تقوض الثقة بالانترنت" داعيا إلى أن يخضع جمع واستغلال بيانات شخصية من قبل جهات حكومية او غير حكومية للقوانين الدولية لحقوق الانسان.

وهذه القمة الدولية هي مؤتمر غير مسبوق يهدف لإعادة النظر في الوصاية الاميركية على حوكمة الانترنت بعد مرور 25 عاما على إنشاء الشبكة العنكبوتية التي يتصل بها حوالى ثلث البشر.

يذكر أنه في صيف 2013 أثارت تسريبات المستشار السابق في وكالة الأمن القومي الاميركي ادوارد سنودن غضبا دوليا عارما بعدما كشف النطاق الهائل لعمليات التجسس التي تمارسها الوكالة عبر الانترنت.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث