الوحدة:

أثار فيلم "حلاوة روح" ضجة كبيرة في الأوساط الفنية انتهت بمنعه من العرض، ربما تكون معلوماتك عنه أنه قصة "ساخنة" بين طفل وامرأة، لكن ما قد لا تعرفه، هو الاقتباس بنسبة كبيرة من الفيلم الإيطالي Malena. وهذه أوجه الشبه بين الفيلمين.

معلومات عن فيلم Malena

Malena فيلم إيطالي بطولة النجمة الإيطالية "مونيكا بيلوتشي" من إنتاج عام 1998 ومن إخراج "جوسبيي تورناتوري" ودخل ترشيح الأوسكار كأحسن فيلم غير ناطق بالإنكليزية، ويحكي عن سيدة حزينة على زوجها الذي غاب في الحرب وسحرت بعد ذلك قرية إيطالية بجمالها وفتنتها، لينقسم سكان البلدة ما بين رجال يشتهونها ونساء يغرن منها ويتصيدن لها، ثم يأتي ذلك الفتى المراهق الذي يدخل في علاقة مع تلك السيدة.

أوجه التشابه بين الفيلمين

1 –بوستر الفيلم

كانت من العلامات الأولى التي أوضحت أوجه التشابه بين الفيلمين هو بوستر فيلم "حلاوة روح" حيث تظهر وضعية جلوس كل من البطلتين "مونيكا" و"هيفاء وهبي" مع ارتدائهما لملابس قصيرة تكشف أرجلهن من أسفل، ويوجد في البوستر أيضاً ذلك الفتى المراهق وهو ينظر إلى البطلة بكل شغف!

2 – الإعلان

بعد أن صدر الإعلان الرسمي لفيلم "حلاوة روح" آثار ضجة كبيرة بسبب المشاهد والديكورات وملابس الأبطال والألوان المشابهة للفيلم الإيطالي، ومن أشهر اللقطات، عندما يحاول الجميع إشعال السيجارة للبطلة مع نظرتهم إليها، يوجد أيضاً لقطة للبطلة وهي في أحضان الفتى الصغير في كلا الفيلمين.

3 – القصة

يستعرض الفيلم الإيطالي حياة "مالينا" بعد أن تركها زوجها وذهب للحرب ليتواجد ذلك الطفل المراهق ذو الـ 12 عاماً والذي يعيش أولى خطوات بلوغه ويرى "مالينا" المُغرية لتصبح مصدر أحلامه ومُلهمة خياله الجنسي، يتبعها كظلها سراً ويتجسس على كل تحركاتها بدافع الحب، وفي فيلم "حلاوة روح" نجد نفس القصة تقريباً عن "روح" السيدة الوحيدة والتي غاب عنها زوجها لأسباب غير معروفة، يتبعها فتى مراهق يرى أنها أجمل امرأة وفتاة أحلامه ويتجسس عليها في كل تحركاتها وفي منزلها، في كلا الفيلمين تتواجد النساء اللاتي يُقررن أن هذه البطلة عاهرة، إضافة لوجود رجال يُحاولون نيل رضاها، وتتعرض البطلة للذل من جميع النساء ونظرات احتقار لها.

4 – أحداث متطابقة

في نهاية الفيلمين يتم اغتصاب البطلة من أحد الرجال، ليسخر منها النساء بعد ذلك ويدعونها بالعاهرة ما يُجبرها على مغادرة البلدة، وقبل ذلك ترتمي في حضن الفتى المراهق وهي تبكي، نفس المشهد مكرر في كلا الفيلمين، كما تقلد "هيفاء" الفنانة "مونيكا" في طريقة المشي وفي ملابسها حتى أنها ارتدت طرحة سوداء، يوجد أيضاً أحد المشاهد عندما تدخل البطلة على الفتى المُراهق وهو شبه عاري، وبما أن الفيلم الآخر فيه والد البطلة أصم فلا مانع من إقحام جار أعمى في نسخة "حلاوة روح".

5 – الديكور والملابس

تحولت القرية الإيطالية في الفيلم المصري إلى منطقة شعبية وربما على النطاق الأضيق لتصبح"حارة"، قد يختلف بعض الشيء أن النسخة الايطالية تدور أحداثها في الأربعينيات حيث تواجدت الأحياء والشوارع البسيطة، أمر لم يخلو الفيلم العربي منه ولكن بنسخة حديثة قليلاً ولكن بنفس بساطة الديكورات في الشوارع والمباني، نرى أيضاً الملابس التي تعتبر مقلدة بشكل كبير سواء للبطلة أو لكل الممثلين في الفيلم وكذلك للفتى الصغير.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث