الوحدة:

كشف مجموعة من الباحثين في جامعة "فيرجينا" الأميركية أن "تويتر" قد يكون مفيداً من أجل محاربة الجريمة وذلك عن طريق التنبؤ بالبعض منها.

حيث أفادت دراسة بحثية نشرت الشهر الماضي في الجامعة أن تحليل التغريدات قد يكون مفيداً للتنبؤ بـ 19 إلى 25 نوعا من الجرائم مثل المطاردة والسرقات وأنواع معينة من الاعتداء، والنتائج كانت مدهشة خاصة لهؤلاء الذين يُعلقون على حالتهم المزاجية في التغريدات قبل أن يرتكبوا الجريمة مباشرة، وفقا لما ذكره موقع businessinsider.com.

بعض تغريدات المستخدمين عن حالاتهم الخاصة قد تدل على جرائم مُحتمل ارتكابها، مثل حالات شرب الخمر والاكتئاب، فبعد معرفة أماكن الجرائم المتكررة ودراسة سجلات الحوادث الخاصة بكل شخص ستتمكن الشرطة من التنبؤ ببعض الجرائم قبل حدوثها، ولكن عليهم التعاون أولاً مع شركات مواقع التواصل الاجتماعي للحصول على معلومات أكثر عن حالات المجرمين والأشخاص المسجلين خطرا.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث