الوحدة:

مراهق ينجو من الموت تجمداً في درجة حرارة 62 درجة مئوية تحت الصفر أثناء تعلقه بعجلة طائرة في الجو 5 ساعات.

واجه المراهق "ستواوي" (16 عاماً)، الموت في منتصف الطريق أثناء الرحلة التي خاضها عبر المحيط الهادئ من "كاليفورنيا" إلى "هاواي"، في درجة حرارة قاسية بلغت 62 درجة تحت الصفر معلقاً في عجلة هبوط الطائرة، حيث تم العثور عليه في مطار "ماوي" يوم الأحد الماضي بعد أن دخل في مشاجرة مع والديه هرب على أثرها من المنزل.

تقرير الـ"ديلي ميل" أشار إلى أن مجموعة من الأطباء يرون أن السبب في بقاء المراهق على قيد الحياة حتى الآن هي حالة الثبات التي مر بها جسمه خلال الرحلة، حيث توقفت معظم وظائف الجسم عن العمل باستنثاء القلب الذي كان ينبض بالحياة بضعة مرات محدودة في كل دقيقة تمر.

عمال المطار أكدوا أن الصبي ظل فاقداً للوعي لمدة ساعة تقريباً بعد هبوط الطائرة، ثم أفاق بعد ذلك وبدأ في التجول في المطار دون أن يعاني من أي أزمات صحية، على الرغم من إن النتائج والتقارير تشير إلى أن كل من يقوم بالسفر خلسة باستخدام الطائرة، تصبح نسبة نجاته 24%.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث