الوحدة:

أم إيرانية تحظى بشهرة عالمية بعدما تم نشر قصة إنقاذها لقاتل ابنها قبل لحظات من تنفيذ حكم الإعدام شنقا.

كانت السيدة إيرانية قد تلقت إشادة عالمية غير مسبوقة بعدما نشرت الصحف قصتها المؤثرة إنسانيًا، حيث فاجأت السيدة المذكورة الحاضرين لعملية إعدام قاتل ابنها بعفوها عنه.

وقامت السيدة بدلًا من ركل المقعد من تحت أقدام شاب إيراني محكوم عليه بالإعدام، عقابًا له على قتل ابنها، بصفعه على وجهه، قبل أن تقرر العفو عنه نهائيًا، وبادرت إلى رفض تنفيذ حكم الإعدام في حقه، وفقا لما ذكر موقع dubaisession.

وقد واصلت السيدة تصرفها الذي استأثر بالقلوب، حينما شاركت في إزالة حبل المشنقة، الذي كان يلتف حول رقبة الشاب القاتل تمهيدًا لتنفيذ حكم الإعدام، مما يعني أنها أنقذته من حبل المشنقة قبل ثوان من تنفيذ الحكم.

أضف تعليق


كود امني
تحديث