الوحدة:

في غضون شهور قليلة، قد يفاجئ العديد من البشر باكتشاف علمي مذهل في مجال الطب، إذا ثبت نجاح الأبحاث التي قام بها مجموعة من الأطباء وتمكنوا من خلالها من إنتاج خلايا دم حمراء، اعتمادا على الخلايا الجذعية، يمكن نقلها للبشر، مما يعني إنتاج كميات ضخمة من الدماء الصناعية في المستقبل، دون وجود أي أزمة أو ندرة في فصائل بعينها تعرض حياة الكثير من البشر للخطر.

"ماركتيرن" الباحث الرئيسي في المشروع الذي تموله شركة "ويلكم تراست" بمبلغ مالي ضخم يبلغ 5 مليون يورو، أكد أن فريقه تمكن من إنتاج خلايا دم حمراء صناعية، يمكن نقلها للبشر، وبالرغم من مشاركته في العديد من التجارب المشابهة في الماضي، إلا أن هذه هي المرة الأولى التي يتم العمل على إنشاء دماء صناعية ملائمة لمعايير الجودة والسلامة الخاصة بالبشر، وفقا لما ذكرت صحيفة "تليغراف" البريطانية.

نتائج التجربة ستظهر بحلول أواخر عام 2016 أو بداية عام 2017 حيث يتم استخدام الدماء حاليا على مرضى "الثلاسيميا" وهو اضطراب الدم الذي يتطلب نقل دائم باستمرار للمريض ومراقبة سلوك خلايا الدم المصطنعة.

فريق العمل يرى أن المشروع قد يساهم في محاربة الكثير من أمراض الدم المنتشرة في العديد من دول العالم، ويحد من أسعار توفير ونقل الدماء المرتفعة التكاليف، وفي نفس الوقت يعد إنجاز علمي ضخم يجب السعي خلفه إلى أن يتم إثباته عمليا.

المصدر: وكالات

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث