الوحدة:

بينما لازالت "غوينيث بالترو" ترتدي خاتم زواجها، الصور الجديدة تُظهر أن "كريس مارتن" قد خلع خاتمه بالفعل.

بعد الانفصال المفاجئ للثنائي "كريس مارتن" المغني الأساسي لفرقة "كولد بلاي"، والممثلة البريطانية "غوينيث بالترو"، والذي وصفه بأنه "انفصال بقرار مشترك"، شوهدت "بالترو" يوم الإثنين الماضي في "لوس أنغلوس"، وهي لازالت مرتدية خاتم زواجها، في حين ظهر "كريس مارتن" دون خاتمه، مما يؤكد على أن هذا القرار كان فكرته.

وكما أوردت جريدة الـ"ديلي ميل" البريطانية، فإن العلاقة الزوجية بين النجمين لم تشهد أي مشاكل طيلة فترة الـ10 سنوات التي استمرت فيها، فيما تعتبر فترة طويلة نسبياً مقارنة بالعلاقات الأخرى في عالم النجوم، وللثنائي طفلان هما "آبل" 9 سنوات، و "موسى" 8 سنوات.

وفي البيان المشترك للزوجين، عبّرا عن حزنهما الشديد لهذا القرار الذي يأتي لينهي علاقة مميزة للغاية، وأكدا أنهما سيبقيان كعائلة وسيشتركان في القرارات التي تخص أولادهما، وأن علاقتهما كانت شديدة الخصوصية منذ اللحظة الأولى، وستستمر هكذا.

وفي آخر ظهور للثنائي، تعاملا ببساطة، وأمسكا بأيدي بعضهما، ولعبا مع الأطفال قليلاً، ويعتقد كثير من المحللين أن هذا الطلاق لن يكون كأي طلاق آخر، حيث أن كلا النجمين عبّر عن رغبته الشديدة في مشاركه تفاصيل حياة الأسرة مع شريكه السابق.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث