فرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على مانشستر سيتي الإنكليزي الذي يملكه الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان وباريس سان جيرمان الفرنسي المملوك لشركة قطر للاستثمارات بقيادة ناصر الخليفي غرامات مالية مشروطة تبلغ 60 مليون يورو.

وذكرت رويترز أن العقوبات تضمنت وضع قيود على حجم تشكيلتيهما في دوري أبطال أوروبا الموسم القادم وذلك بسبب انتهاكهما للوائح اللعب المالي النظيف.

وفي وقت لاحق تم الإعلان عن تسوية بين مانشستر سيتي والاتحاد الأوروبي لكرة القدم بعد أن وافق سيتي على تقييد إنفاقه على انتقالات اللاعبين بشكل كبير في الموسمين القادمين.

يذكر أن الناديين فازا ببطولة الدوري الأول لكرة القدم في كل من فرنسا وانكلترا للموسم الحالي.

وكانت هناك عقوبات أخف من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على سبعة أندية بينها غلطة سراي التركي.

المصدر- سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث