الوحدة:

يخوض نادي هامبورغ العريق فرصة أخيرة لتفادي هبوط تاريخي إلى الدرجة الثانية من الدوري الألماني لكرة القدم عندما يلاقي فيورث ثالث الدرجة الثالثة، الخميس ذهابا والأحد المقبل إيابا في الملحق الفاصل.

وهامبورغ هو الفريق الألماني الوحيد الذي لم يهبط إلى الدرجة الثانية منذ إحداث البوندسليغا عام 1953.

وكان هامبورغ تفادى السقوط المباشر إلى الدرجة الثانية بحلوله في المركز السادس عشر بفارق نقطة أمام نورمبرغ، وإينتراخت براونشفايغ صاحب المركز الأخير واللذين هبطا مباشرة إلى الدرجة الثانية.

ويسعى هامبورغ الذي يعود لقبه الكبير الأخير إلى عام 1983 حين توج بلقب كأس الأندية الأوروبية البطلة (دوري أبطال أوروبا حاليا) على حساب يوفنتوس الإيطالي 1-صفر بهدف فيلكيس ماغاث عندما كان يدربه النسموي إرنست هابل، إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق فوز مريح غدا حتى يضمن بنسبة كبيرة بقاءه بين الكبار.

ويأمل هامبورغ صاحب أسوأ خط دفاع في الدوري (دخل مرماه 75 هدفا) في استعادة الوصل مع الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الخمس الأخيرة والتي خسرها جميعها ولحسن حظه أن منافسيه نورمبرغ وإينتراخت براونشفايغ ذاقا المرارة ذاتها وودعا مباشرة.

وستكون الضغوطات كبيرة على رجال المدرب ميركو سلومكا الذي تعاقد مع النادي العريق لإنقاذه من الهبوط لكنه فشل في المهمة حتى الآن وتبقى أمامه مباراتا الدور الفاصل لتفادي الكارثة التاريخية.

 

ويواجه النادي مشاكل مادية أيضا حيث يبلغ حجم ديونه 100 مليون يورو، وقد تدخل الملياردير كلاوس-ميكايل كويهنه الذي قدم في السابق دعمه لنادي مسقط رأسه، لدفع نحو 10 ملايين يورو كي يضمن هامبورغ رخصة المشاركة الموسم المقبل.

 

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث