قلل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) من المخاوف الامنية بالنسبة للجماهير المسافرة الى البرازيل خلال نهائيات كأس العالم المقبلة على الرغم من الاشتباكات العنيفة التي وقعت بين الشرطة والسكان المحليين في احدى المناطق الفقيرة في الاسبوع الماضي.

وقتل شخصان في احدى التجمعات السكانية الفقيرة الواقعة بين منطقتي ايبانيما وكوباكابانا السياحيتين حيث يتوقع ان يقيم عشرات الالاف من الزائرين خلال كأس العالم في شهري يونيو حزيران ويوليو تموز المقبلين.

وقال جيروم فالك الامين العام للاتحاد الدولي ان تلك الوقائع ممكن ان تحدث في اي مكان وتعهد الا يؤثر هذا على مشجعي كرة القدم.

وقال فالك للصحفيين الذين سألوه عن الاضطرابات التي حدثت "الطريقة التي تتحدثون بها عما حدث يجعل كما لو ان الامر اصبح ثورة."

واضاف "لم اشك ولو للحظة في امكانية تعرض امن كأس العالم للخطر. انا واثق من ان الامن خلال كأس العالم سيكون في اعلى مستوياته. من الممكن ان يحدث شيء ما الا ان هذا ممكن ان يحدث في اي دولة."

وتم تدريب عشرات الالاف من افراد الشرطة للتعامل مع اعمال الشغب العنيفة عقب الاحتجاجات الكبيرة التي وقعت خلال كأس القارات في البرازيل في العام الماضي.

أضف تعليق


كود امني
تحديث