أقامت مؤسسة القدس الدولية-سورية واللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني وفصائل المقاومة الفلسطينية اليوم محاضرة بعنوان القدس واقع وآفاق للدكتور سليم بركات أستاذ

انتخب أعضاء المؤتمر العام الانتخابي الأول لنقابة الفنانين في سورية اليوم أعضاء المجلس المركزي للنقابة الأحد عشر.

وأظهرت نتائج الانتخابات التي جرت في قاعة السابع من نيسان بفرع دمشق لحزب البعث

على الضفة اليمنى من نهر الفرات غرب مدينة الرقة بنحو 85 كم تناثرت أطلال أعمدة وجدران وبقايا منازل وقاعات تشي عن حضارة قديمة نشأت في هذا المكان كان اسمها مملكة إيمار.

وقبل أن يكتشف الاثريون هذه

ابداعات متنوعة لكتاب ومفكرين عالميين في مختلف صنوف المعرفة والأدب تضمنها العدد الأخير من مجلة جسور الثقافية الفصلية التي تصدرها الهيئة العامة السورية للكتاب إضافة لشخصية العدد الفيلسوف الألماني فالتر

دعت الهيئة العامة السورية للكتاب الباحثين في اللغة والترجمة إلى المشاركة في ندوة الترجمة الوطنية التي تقيمها سنويا بمناسبة اليوم العالمي للترجمة في الثلاثين من شهر أيلول القادم.

وحددت الهيئة

“أيها الموت المدهش

كضربة حظ..

أيها الموت المرصع

بالعادة

أيها الموت البطيء

كسلحفاة

في سباق الحكايا..”

هذه الدفقة الشعرية التي يُخاطبُ فيها الموسيقي والشاعر مروان دريباتي، كثيراً ما قرأنا

إن تقدم الرياضيات أدى إلى إحداث تغييرات شاملة في مفهوم العلم تجلت في الاهتمام بردّ وقائع الحس إلى أرقام وإحالة الظواهر الطبيعية على مخططات بيانية وصور فوتوغرافية تتحول بدورها إلى أرقام، ومن هنا ذهب

ليت المسألة كانت جماليةً شعريةً أو مُتعويّةً غزليّةً كما يختزنها قول الشاعر دوقلة المنبجيّ:

“فالوجهُ مثل الصبح مُبيضُّ/ والفرْعُ مثل الليل مسودُّ”

“ضِدان لمّا استُجمِعا حَسُنَا/ والضدُّ