تنتمي رواية “السيدة دلووي” للكاتبة الإنكليزية فيرجينيا وولف لأدب ما بعد الحرب العالمية الأولى الذي انبرى لوصف حياة المجتمعات الأوروبية والطبقات الأرستقراطية التي انهارت جراء الحرب ومعاناة الناس من

 

خصصت ندوة قامات في الفكر والأدب والحياة ندوتها الشهرية للفنان فاتح المدرس والتي استضافتها مكتبة الأسد الوطنية اليوم بمشاركة نقاد وفنانين تشكيليين.

الندوة التي حملت عنوان فاتح المدرس

 

أجواء عابقة بجمال اللحن الاصيل وشجنه عاشها جمهور المركز الثقافي العربي بالسويداء مساء اليوم ضمن أمسية غنائية للمطرب سومر النجار بمرافقة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو كمال

 

مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة أحد الثمار التي أينعت خلال سنوات الحرب الإرهابية تأكيدا على أن السينما السورية لم يوقفها التطرف ولا الحصار بل أخرجت مواهب واعدة ستقود الحراك السينمائي في

 

يقتفي الكاتب البريطاني «بيتر كريغ» أثر النصوص الأوغاريتية القديمة على ما يعرف بـ «العهد القديم»، في كتاب جديد ترجمه الباحث فراس السواح وصدر حديثاً عن دار التكوين في دمشق وحمل عنوان «أوغاريت

 

 
 
لم يكن عمر نازك الملائكة عابرا كما الكثيرين ممن عاشوا وذهبوا،هي النغمة الجديدة التي كسرت رتم الايقاع  في الشعر العربي القديم
 الذي أصابه الصدأ ، تمر هذه الايام ذكرى

 

«تحت نفس الشمس.. وفوق نفس التراب.. كلنا بنجرى.. وراء نفس السراب.. كلنا من أم واحدة، أب واحد دم واحد.. بس حاسين باغتراب».
بالمصادفة المحضة أرسل لي أحد الأصدقاء فيديوهاً للشاعر سيد حجاب الذي

 


عندما يكون الحب بطلاً في عملٍ فنيٍّ ما، لا بد أن يتمكن من الوصول إلى كل المضامين والحاﻻت والمجاﻻت. إنه بطل يثري العمل كما الوجود، لأنه يأخذنا إلى فضاء التسامح والرأفة والنقاء. أيضاً، الصدق