أقامت مؤسسة القدس الدولية-سورية واللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني وفصائل المقاومة الفلسطينية اليوم محاضرة بعنوان القدس واقع وآفاق للدكتور سليم بركات أستاذ الفكر السياسي بجامعة دمشق وذلك في مركز ثقافي أبو رمانة بدمشق.

واستعرض بركات خلال محاضرته نشأة الكيان الصهيوني واحتلاله للأراضي العربية ونشره للفكر الصهيوني الذي تجسد من خلال الاستيطان والتوطين والتهجير والإرهاب مؤكدا أن المخططات الاستعمارية لهذا الكيان لا تنتهي وآخرها ما تسمى صفقة القرن بهدف تصفية القضية الفلسطينية.

ورأى بركات أن الواجب الوطني للشعب الفلسطيني مجابهة المخططات الصهيونية وبناء جبهة وطنية متحدة إضافة إلى ضرورة إقامة جبهة عربية وإقليمية وعالمية مع أبناء الأمتين العربية والاسلامية الشرفاء وأحرار العالم للمقاومة وحماية القضية الفلسطينية من التصفية.

بدوره المدير العام لمؤسسة القدس الدولية-سورية الدكتور خلف المفتاح أكد أنه لا بد من التذكير في كل مناسبة بالقضية الفلسطينية وأبعادها ولاسيما البعد الإنساني كونها قضية عدل وحق مؤكداً ضرورة إبراز الحقائق التاريخية التي تتعلق بالصراع العربي الصهيوني لتوعية الأجيال القادمة وحثها على الاستمرار بمسيرة النضال.

ودعا الحضور في مداخلاتهم للتحرك بشكل موحد للتصدي للمشاريع الصهيوأمريكية بالمنطقة والعمل للحفاظ على بقاء القضية الفلسطينية حية في الذاكرة مؤكدين ضرورة الاستمرار بالنضال والمقاومة بكل الوسائل حتى تحرير فلسطين والجولان العربي السوري وجميع الأراضي العربية المحتلة.

حضر المحاضرة عدد من قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية والأحزاب الوطنية السورية والفلسطينية وفعاليات اجتماعية وعلمية وثقافية ودينية.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث