ابداعات متنوعة لكتاب ومفكرين عالميين في مختلف صنوف المعرفة والأدب تضمنها العدد الأخير من مجلة جسور الثقافية الفصلية التي تصدرها الهيئة العامة السورية للكتاب إضافة لشخصية العدد الفيلسوف الألماني فالتر بنيامين.

وافتتح العدد بكلمة الوزارة بعنوان الترجمة لغة متعددة الألسن وتحدثت عن حضور العربية في مجال الترجمة فيما تناول رئيس التحرير حسام الدين خضور في مقالة بعنوان “الترجمة جزء من مشهد ثقافي يتطور باستمرار” المشروع الوطني للترجمة داعياً جامعاتنا الوطنية إلى أن تتسع خطتها التعليمية لتشمل تدريس لغات أخرى مثل الصينية والهندية.

وتضمن باب جسور الفكر مقالات ودراسات متنوعة منها لقاء مع الأديبة الراحلة الدكتورة ملكة أبيض وحاورتها الإعلامية سلوى صالح ودور الترجمة في الأدب المقارن للدكتور سورجيت سينغ وأروال ترجمة الدكتور عدنان عزوز ودور أسرة بختيشوع في الطب والترجمة للدكتور فاضل النجادي إضافة إلى الترجمة كعمل مبدع لجان ايف ماسون ترجمة الدكتور محمد عرب صاصيلا وغيرها.

وعني باب جسور الثقافة بنشر دراسات لكتاب عالميين منها تأسيس وتطوير النظرية بين عامي 1928 و1972 لنعوم تشومسكي ترجمها زياد العودة وعلم الاجتماع في مدرسة الرواية الفرنسية المعاصرة لآن باريرو دانيلو مارتيوسيلي ترجمها الدكتور وائل بركات وغيرها.

وقدمت جسور خمس مقالات ودراسات تعريفية بالفيلسوف بنيامين 1892-1940 الذي يعد من أهم المنظرين الأوروبيين للثقافة في القرن العشرين حيث كانت كتاباته عابرة للحقول المعرفية وتعنى بأحدث التقانات الثقافية بقدر ما تعنى بالأشكال الكلاسيكية للثقافة.

وفي باب جسور الإبداع نجد ترجمات لنصوص شعرية وقصصية منها قصة للكاتب الإيطالي إيتالو كالفينو بعنوان بنات القمر ترجمها حسام الدين خضور وأخرى بعنوان الأطفال يفكرون في الموت للبيلاروسية سفيتلانا أليكسييفيتش ترجمها الدكتور ثائر زين الدين وثالثة حملت عنوان حياتي والموجة للمكسيكي أوكتافيو باث ترجمتها رند يوسف فضلاً عن مختارات شعرية.

وخصص باب جسور الألفة للحديث عن كتاب عالميين منهم الروسي ميخائيل باختين للدكتور راتب سكر والأمريكية فرجينيا وولف ترجمة شاهر عبيد واليوناني نيكوس كازانتزاكيس لعباس حيروقة.

المصدر : سانا