تدخل قصة “بديل بابا نويل” الأطفال في عوالم هذه الشخصية الأسطورية التي طالما أثارت أخيلتهم على افتراض أنه تعب من عمله في أحد الأيام وبات بحاجة الى مساعدة.

القصة التي صدرت مؤخرا عن مديرية منشورات الطفل في الهيئة العامة السورية ترجمتها للعربية سلام عيد ورسمها عبد الوهاب الرجولة وتحكي كيف تعاطف مجموعة من الأطفال مع بابا نويل الذي أنهكه العمل أثناء الشتاء والبرد فقرروا مساعدته وتوزيع هدايا الميلاد بدلاً عنه بتعاونهم وتكاتفهم وذكائهم بأسلوب سلس وشيق يعبر عن قيمة العمل والتعاون واستخدام الذكاء.

يذكر أن القصة تتألف من 19 صفحة من القطع الكبير وهي مرفقة برسوم ليلونها الأطفال.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث