أكدت وزارة الثقافة استعدادها لتقديم كل التسهيلات اللازمة لافتتاح المركز الثقافي الفنزويلي في دمشق خلال العام الجاري ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي لفنزويلا التي تنطلق في العشرين من أيلول القادم.

وخلال لقائها سفير جمهورية فنزويلا البوليفارية خوسيه غريغوريو بيومورجي أعربت معاون وزير الثقافة المهندسة سناء الشوا عن ترحيب الوزارة بإحداث المركز الثقافي الفنزويلي بوصفه رسالة من الشعبين الصديقين للعالم أجمع بأنه رغم كل الظروف والحصار الذي يتعرضان له فإنهما قادران على افتتاح مراكز ثقافية لآن الشعوب بأخلاقها وثقافتها وعراقتها قادرة على مواجهة كل التحديات والصعوبات.

بدوره أكد السفير بيومورجي أن المركز سيكون “منارة” لتعزيز العلاقات وتوطيدها في ظل هذه الظروف لتكون فنزويلا أول دولة تقوم بافتتاح مركز في سورية بعد الحصار الظالم الذي فرض عليها مشيرا إلى القواسم المشتركة التي تجمع البلدين وتقاربهما الثقافي وتشابه الظروف التي يتعرضان لها.

ولفت بيومورجي إلى الاستعداد للمساهمة عبر المركز الثقافي الفنزويلي بتعليم اللغة الإسبانية للراغبين من السوريين بعد توقف المركز الثقافي الإسباني.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث