ضمن فعاليات اليوم الثالث لملتقى الموسيقا الأول في الحسكة قدمت فرقة صفصاف الخابور الثقافية اليوم مقطوعات غنائية وموسيقية مستوحاة من التراث الجزراوي بمختلف مكوناته وذلك على خشبة مسرح المركز الثقافي العربي بمدينة الحسكة.

مواويل وأغان وطنية افتتحت بها الفرقة حفلها الفني ليعقبها تقديم مقطوعات موسيقية من تراث الجزيرة السورية على ألحان البزق والعود وأغاني الجوبيا ورواح يمه إضافة للأغاني المردلية والقدود الحلبية التي صاحبتها رقصات ودبكات شعبية قدمتها فرقة أطفال الجمعية في ظل تفاعل كبير من قبل الجمهور.

مدير الثقافة محمد الفلاج أوضح في تصريح لمراسل سانا أن الملتقى الذي تقيمه مديرية الثقافة بما يتضمنه من نشاطات موسيقية لمختلف الفرق الفنية في المحافظة فرصة جميلة للتعريف بأحد الفنون الإنسانية التي لا تقل أهمية عن الأدب والفن التشكيلي ولاسيما أن المحافظة تحفل بوجود أسماء موسيقية كبيرة تركت بصمتها الواضحة محليا وخارجيا.

رئيس مجلس إدارة جمعية صفصاف الخابور أحمد الحسين ذكر أن فرقة الصفصاف المؤلفة من 12 عازفا ومطربا ومؤديا حرصت على المشاركة في الملتقى بمختلف ألوان الفنون الغنائية والموسيقية التراثية التي تتميز بها الجزيرة ومختلف المحافظات وتعكس غنى وجمالية التراث الموسيقي السوري.

وتستكمل فعاليات الملتقى الموسيقي يوم غد بحفل فني تؤديه فرقة فرع طلائع البعث على خشبة المركز الثقافي بمدينة الحسكة.

المصدر : سانا