محاورات زجلية وغنائية قدمتها فرقة زجل الساحل السوري ضمن لقاء شعري على خشبة مسرح المركز الثقافي في العدوي تغنت عبرها بدمشق وصمودها وعراقتها وياسمينها.

وأدى الشاعران بدرية ابراهيم وعلي حيدر على أنغام العود بصوت رخيم عددا من الفقرات الزجلية تنوعت موضوعاتها بين الوطني والاجتماعي والعاطفي في ظل تفاعل جميل من الجمهور.

وبينت الشاعرة ابراهيم أنها أسست فرقة الساحل السوري للزجل لتكون منبرا وطنيا لهذا الفن الرفيع الذي يعشقه الناس مبينة أنها حاولت كسر الروتين عند الجمهور كونه اعتاد على وجود الشاعر الرجل على منابر الزجل دون النساء بتأسيسها لهذه الفرقة لتقول إن النساء الشاعرات أيضا قادرات على خوض هذا الميدان.

وشارك في الأمسية أيضا الشاعر رياض سعادة بقصائد زجلية تغنى فيها بحبه للوطن ولدمشق إضافة إلى قصائد عاطفية كما قرأ الشاعر سليمان السليمان قصائد بالفصحى عبر فيها عن مواقفه الاجتماعية والوطنية والإنسانية.

أدار اللقاء الشاعر جريس معمر مقدما للشعراء بأبيات شعرية مميزة.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث