مقطوعات غنائية وموسيقية سريانية منوعة كانت حاضرة في فعالية اليوم الثاني من الملتقى الموسيقي الأول على خشبة مسرح المركز الثقافي العربي بمدينة الحسكة.

وقدمت خلال فعاليات الملتقى الذي تقيمه مديرية ثقافة الحسكة فرقة أورناشا للتراث السرياني عرضاً تضمن العديد من الأغاني والألحان السريانية والمقامات الشرقية تعكس جمالية هذا النمط الغنائي والموسيقي وعراقته الفنية.

مدير الملتقى عبد الرحمن السيد أوضح لمراسل سانا أن الملتقى الموسيقي الأول يحفل بأصناف الفنون الموسيقية المنوعة التي تظهر غنى وجمالية التراث المجتمعي والإنساني السوري ودوره الحضاري مبيناً أن فعالية اليوم تم تخصيصها للون غنائي وموسيقي شرقي جميل يستند في أغلبيته إلى المقامات الطربية والغنائية الشرقية المنوعة ويتناول في نصوصه مختلف المواضيع الحياتية.

مسؤولة لجنة إحياء التراث السرياني سيلفا الآسيا أشارت إلى أن الموسيقا السريانية شرقية بامتياز وتتسم بالسلاسة وبساطة السلالم الموسيقية وتستند في كثير منها إلى المقامات الشرقية كالنهاوند والرصد والصبا والكرد موضحة أنها قدمت للجمهور شرحاً عن نوع هذه الموسيقا وتطورها عبر الزمن إضافة إلى تقديم العديد من المقامات الموسيقية ونموذج غنائي لكل مقام.

وتستكمل فعاليات الملتقى يوم غد بتقديم حفل غنائي موسيقي من تراث الجزيرة السورية لفرقة صفصاف الخابور الثقافية.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث