تجارب لمسرحيين على الخشبة في التمثيل والإخراج محور الفعالية الجديدة التي أطلقها مشروع مدى الثقافي تحت عنوان (مدانا مسرح) في قاعة المحافظة ضمن المركز الثقافي العربي بمدينة حمص.

تتضمن الفعالية مجموعة محاضرات وندوات ينظمها مشروع مدى بإشراف مسرحيين مختصين من خلال لقاءات وحوارات مباشرة مع الجمهور حيث أوضح الممثل والمخرج المسرحي حسن عكلا في تصريح لـ سانا الثقافية أن اللقاءات بمخرج متمكن أو ممثل أو ناقد مسرحي مباشرة بشكل حي يسهم في إطلاع الجمهور على كيفية العمل المسرحي ويغني معرفتهم فيه ودور كل من المخرج والممثل وباقي الفريق وغير ذلك.

ورأى الفنان عبد الرحمن أبو القاسم أن التجربة المسرحية هي لحظات يعيشها الفنان على الخشبة فهو يعتكف في فناء المسرح محاولاً التواصل مع الجمهور ومتابعة ما يدور حولنا مبيناً أن الفنان يحاول دائماً أن يكون المرجع الوحيد وأن يحقق التواصل بين المتلقي والمرسل بصدق.

وأشار أبو القاسم إلى أن على الممثل أن يبحث عن الطاقة الإبداعية داخله ليستطيع إيصال ما يريد ويسأل عن المنهج الصحيح ليخلق الحالة الإبداعية للمتلقي معتبراً أنه استطاع من خلال عمله في المسرح واطلاعه على مختلف المراجع أن يطور تجربته ويشكل شخصيته فأعاد صياغتها كأنها قطعة ثلج.

رامز الحسين مؤسس مشروع مدى الثقافي رأى أن إطلاق هذه الفعالية خطوة مهمة لمشاركة التجارب المسرحية لعمالقة المسرح القدماء مع الممثلين المسرحيين الجدد عبر حوارات مع مسرحيين كان لهم أثر كبير في الحياة المسرحية السورية لافتاً إلى أنه سيتم اختيار ممثل أو مخرج مسرحي ضمن كل ندوة عامة بهدف رأب الفجوة التي سببتها الحرب بين المسرح والجمهور.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث