احتفاء بأعياد تشرين والتصحيح المجيد أقام اتحاد الكتاب الفلسطينيين ملتقى أبو خولة الأدبي بالتعاون مع اتحاد شبيبة الثورة الفلسطيني بالحسينية مهرجاناً شعرياً وأدبياً في مقر الفرقة الحزبية بالمنطقة.

الشاعر أحمد نصار أمين سر ملتقى الشهيد زياد أبو خولة شارك بقصائد تغنى فيها بنصر تشرين والتصحيح وحب الوطن بعنوان “للعرين قصيدة” و”كيف يثور” إضافة لقصيدة إلى فلسطين المحتلة بعنوان “نكتب غزة” قال فيها: “نكتب غزة ليس كلاماً.. نكتبها بالعربي.. لم يبق في الساحة أبدا.. إلاك يا شام العرب”.

الشاعر يوسف محمود كايد شارك بقصيدتين بالمحكية بعنوان “تحية لتشرين” و “وعد” مجد فيهما الوطن وتغنى بالشهادة والشهداء وحيا انتصارات الجيش العربي السوري.

وقدمت الشاعرة غفران الابراهيم قصيدة وجدانية بعنوان “شواطئ أجفاني” أما الشاعرة قتادة الزبيدي فشاركت بقصيدة بعنوان “أريج من البرتقال” و”حين ألقاه يا وطني” و”ندى الياسمين” قالت فيها : “هواي لمن ليس يدري فؤادي أقدسا يداري به أم دمشقا.. صدى الموت في القدس رام شآما.. بكى قاسيون دماء وحرقا”.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث