مقالات وبحوث فكرية متنوعة حول الحرب العدوانية على سورية وتداعياتها المستمرة تضمنها العدد الجديد من مجلة الفكر السياسي الفصلية.

المجلة الصادرة عن اتحاد الكتاب العرب تطرقت افتتاحيتها لرئيس التحرير الدكتور جابر سلمان إلى العثمانية الجديدة وتناغمها مع الخط الصهيوني المتطرف أما باب ترجمات فاحتوى دراسة للكاتب الأميركي روبرت روث بعنوان “ماذا يحدث بالفعل في سورية.. من الذي بدأ بالحرب” ترجمها الدكتور حسين عزيز صالح وتناولت حقيقة العدوان على سورية الذي خططت له أميركا وموله النظامان السعودي والقطري.

كما اشتمل العدد على مقاربات عدة ذات صلة بتداعيات الحرب العدوانية على سورية والقضايا الراهنة منها “الهوية الوطنية السورية تحديات المآل والمصير” للدكتور فاروق اسليم والهوية الثقافية للدكتور عيسى درويش و”الاستشراق الغربي والمشروع الصهيوني” للدكتور أكرم الشلي و”العلاقات السورية الإيرانية” للدكتور عبدالله الشاهر و”مفهوم العقيدة الأوراسية ومستقبلها” للدكتور تركي صقر و”دولة فرسان مالطا” لزبير سلطان.

وجاءت مقالة نبيل نوفل في باب آراء بعنوان “الإبادة بالثقافة” فيما كتب مدير تحرير المجلة الأرقم الزعبي كلمته في باب نافذة أخيرة مستلهما إياها من قصة بيت سيء السمعة لنجيب محفوظ مسقطا أحداثها على ما يجري في المجتمع الدولي من ممارسات خاطئة بحق الشعوب.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث