بمناسبة مرور 250 عاماً على ولادة المؤلف الموسيقي لودفيغ فان بيتهوفن كان مسرح الأوبرا بدار الأسد للثقافة والفنون على موعد مع حفل للعزف المنفرد على البيانو أحياه الموسيقي القدير الدكتور غزوان الزركلي.

برنامج الحفل جاء منتقى من مؤلفات المؤلف الألماني الأشهر حيث تضمن أربع سوناتات هي فالدشتاين وباتيتيك وضوء القمر واباسيوناتا والتي احتوت الكثير من النقلات ما بين الحركات البطيئة والسريعة مع الكثير من الدراما حيث استطاع الزركلي من خلال أدائها أن يفجر دهشة الجمهور بعزفه الاحترافي العالي.

وعن مناسبة الحفل والبرنامج قال الموسيقي الزركلي في تصريح لـ سانا: “أردنا من خلال هذا الحفل أن نشارك في الاحتفالية العالمية لذكرى ميلاد بيتهوفن الـ 250 واخترت أربع سوناتات من أشهر مؤلفاته لأقدمها لجمهور دار الأوبرا”.

وعن تفاعل الجمهور مع ما قدمه من مقطوعات أوضح الزركلي أن الإنسان السوري يتميز بذائقته الفنية العالية ومحبته للتعرف على ثقافات العالم وتعلمها مبيناً أن الموسيقا الكلاسيكية في سورية متطورة وهي بحاجة في الفترة القادمة إلى عودة العازفين السوريين من الخارج في مرحلة إعادة الإعمار.

غزوان الزركلي عازف بيانو محترف وأستاذ أكاديمي درس في دمشق وبرلين وموسكو وفي فايمر وأوسنابروك بألمانيا والقاهرة وأقام ورشات عمل بدول عربية، شغل مناصب عدة في المعهد العالي للموسيقا بدمشق وحصل على جوائز عالمية ومثل سورية في 27 بلداً وله 4 أسطوانات عزف وكتابان في الموسيقا وثلاثة كتب مترجمة عن الألمانية وسيصدر له قريباً كتاب بعنوان مبادئ النغم والإيقاع عن الهيئة العامة السورية للكتاب.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث