اختتمت مساء امس فعاليات مهرجان التراث الشعبي الخامس بطرطوس الذي أقامته مديرية التراث الشعبي بوزارة الثقافة ومديرية الثقافة في المحافطة على مدى ثلاثة أيام في صالة المركز الثقافي العربي بالمحافظة.

المهرجان الذي تضمن معارض حرف حية وحرفاً ومقتنيات تراثية وعروضاً وندوات منوعة شملت فعاليات يومه الأخير محاضرة عن “الزينة عند المرأة الريفية” قدمتها جمانة حرفوش وتطرقت خلالها إلى أنواع الزينة والحلي من تراث الساحل السوري التي كانت ترتديها النساء الريفيات مقدمة أمثلة تعريفية لزينة الرأس والأساور والعقد والخواتم والأقمشة المطرزة إضافة إلى الزينة المنزلية كالورود من الحبق والريحان والنباتات العطرية التي كانت توضع بين الملابس لتعطيها رائحة ذكية.

وفي الفترة المسائية قدم كورال “عبق” باقة من المقطوعات الموسيقية وأغاني الزمن الجميل التي لا تزال حاضرة في أذهان الكثيرين ومنها أغنية “ميلي يا جنات بلادي” و”هلي يا سنابل فوق بيادرنا” و”اشتقنا كتير يا حبايب” و”شبابيك الحلوة بطرطوس” إضافة إلى بعض الموشحات والقدود.

وذكر المهندس سيزار ضيعة مدير الكورال في تصريح خاص لـ سانا أن انطلاقتهم الأولى كانت عام 2015 كمجموعة عازفين لتتسع وتضم الآن نحو 50 مغنياً وعازفا مبيناً أن الفرقة تهدف لإحياء تراث سورية الطبيعية من أغان ومقطوعات موسيقية تعكس مرحلة غنية من الفن الراقي والأصيل وان المشاركة بمهرجان التراث تأكيد على الشخصية والهوية والبصمة السورية في كل زمان ومكان.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث