“للقصة أزهار ورجاء” عنوان للقاء قصصي ضم عددا من القاصين السوريين المعاصرين أقامه فرع دمشق لاتحاد الكتاب العرب ضمن فعاليات أسبوعه الثقافي في مقره بدمشق اليوم.

وألقت الأديبة فلك حصرية قصة بعنوان “غصة” ربطت فيها بين الواقع الاجتماعي وحب الوطن والإنسان عبر عاطفة صادقة وأسلوب توفرت فيه عناصر القص المشوق.

كما ألقى الأديب يوسف جاد الحق قصة حملت عنوان “السماء تمطر دما” مزج فيها بين الواقع الاجتماعي وما يمر على سورية من أحداث جراء الحرب عليها معتمدا على الذاكرة الوطنية التي أسعفته في توفير مستلزمات القص المبدع.

وقدمت القاصة سميحة قاسم مغربي قصة اجتماعية بعنوان “صمت” عبرت فيها عن حالات ذاتية تنطبق على الواقع بأسلوب ذهب باتجاه العفوية والبساطة والذي يعتمد على العاطفة الإنسانية.

وألقى الكاتبان ديمة سليم سرحان ويزن جمعة قصتين بعنوان “صوت في الصيف” و”العود أبرد” عبرا فيها عن واقع اجتماعي يعيشه الشباب السوري وعن تناقضات اجتماعية وعاطفية إضافة إلى رؤى تعكس حب الوطن.

وفي ختام اللقاء قام الأديب مالك صقور عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الكتاب ومحمد الحوراني رئيس فرع دمشق والدكتور إبراهيم زعرور أمين سر الفرع بتسليم دروع تكريمية للأدباء والكتاب المشاركين كما تم تكريم فريق نادي شام للقراءة لدوره في دعم الحراك الثقافي ولا سيما على مستوى الشباب.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث