استطاعت الأجنحة المخصصة للأطفال ضمن معرض الكتاب الحادي والثلاثين في مكتبة الأسد الوطنية تقديم توليفة غنية من الكتب التي تجمع بين الفائدة والمتعة والتسلية وتواكب آخر التطورات التقنية في هذا المجال.

وكان من اللافت الاقبال على كتاب الطفل من قبل الأطفال والأهالي على حد سواء الذين وجدوا في المعرض مكانا مثاليا يجمع كل ما يحتاجه الطفل في عالم المعرفة ويقدم له خيارات معرفية متنوعة.

ففي مرحلة الطفولة المبكرة والمراحل العمرية الأولى واليافعين قدمت دار الحافظ حسب ما ذكر موفق حافظ مسؤول جناحها كتبا حول التربية والثقافة والقصص التعليمية وقواعد اللغة العربية إضافة إلى القصص الأخلاقية مشيرا إلى أن الاقبال على هذه الكتب كبير ولا سيما أنها تتناسب مع كل مرحلة عمرية في طرحها ورسوماتها لأن الأطفال يقبلون على الرسم الأجمل الذي ينمي حسهم الجمالي.

بينما ركزت دار القمر للطباعة والنشر حسب ما أكد جورج شويكي مدير مبيعات الشركة على تقديم مناهج مدرسية للأطفال إضافة إلى الوسائل التعليمية المساندة.

وبين شويكي أن الدار بعد أن اختصت بتطوير المناهج الدراسية عملت بوسائل الإيضاح حيث وفرت صناعة وطنية تتناسب مع احتياجات الطفل وتنتمي لبيئته بأسعار مناسبة إضافة إلى مجلة دنيا الألوان وهي إصدار شهري يعنى بالطفل من كل جوانبه الثقافية والإدراكية والتعليمية بهدف إبعاد الطفل عن العنف واللعبة المؤذية والأجهزة الالكترونية التي تضر بصحته.

وخصص اتحاد الناشرين السوريين للأطفال جناحاً يتضمن كتبا تعليمية بلغات مختلفة إضافة إلى سلسلة عن الأخلاق الحميدة وقصص عالمية تحوي حكايات تعليمية محفزة على بناء جيل واع ومثقف ورحلات عن عالم البحار.

وكان من أبرز ما تضمنته أجنحة الأطفال ضمن المعرض ما قدمته دار الكتاب الناطق من سلطنة عمان حسب ما أكد غيث حصني مدير الجناح والذي لفت إلى أن الدار تقدم كتبا تشرح المعلومة بمساعدة الواقع الافتراضي حيث يوجد جزء بسيط من المعلومة في الكتاب والباقي عن طريق فيديوهات مرتبطة بموقع الدار على الانترنت إضافة إلى نظارة تقدم محاكاة افتراضية للمعلومة الموجودة ضمن الكتاب.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث