أحيا الفنان حسين الديك الحفل الفني ليانصيب معرض دمشق الدولي في دورته الحادية والستين الذي بلغت جائزته الكبرى 60 مليون ليرة سورية.

استهل الفنان الديك حفله بأغنية “لما بضمك عصديري” وسط حشد كبير من الجمهور الذي تفاعل مع الأغنية بالحفاوة والتصفيق.

كما غنى الفنان الديك باقة من أغانيه العاطفية منها أغنية “محلاكي” التي شاركه الجمهور فيها بالغناء والتفاعل ليقدم بعدها وصلة مواويل تفوح منها رائحة الغزل والعاطفة والحس الوطني والتغني بالجيش العربي السوري وبطولاته وانتصاراته.

وحيا الفنان الديك وطنه سورية بأغنية “شفت الشمس” متغنيا بجمالها وحبها وعراقتها وحضارتها وانتصارات جيشها قبل أن يختم بباقة من أغانيه العاطفية التي شاركه الجمهور فيها الغناء وهي “جمالك.. الوعد وعد ..عالموت”.

وكان الفنان وائل فرح بدأ الحفل بمجموعة من الأغاني التي تفاعل معها الجمهور منها “ما وعدتك بنجوم الليل” إضافة إلى باقة من الأغاني الجبلية كأغنية “والحق كلو على بيا” وأغنية “عمر يا معمر العمار” التي نالت رضا الجمهور بالتصفيق.

الفنان أنس كريم قدم أيضا وصلة غنائية بدأها بأغنية “خلي الفرحة سورية” التي عبر فيها عن مشاعر الحب لسورية إضافة إلى مجموعة من الأغاني المعاصرة مثل “كل البشر من طين” و”خدك تفاحة” و”بتحدا كل الأعمار” و”عيونك الحلوين”.

كما قدم باقة من الأغاني تحية إلى الوطن منها “حيو سورية” و”بدي غازل سورية” التي عبر فيها عن تمسكه بالوطن.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث