الوحدة الثلاثاء24/12/2013 أريد أن أموت شوقاً ولا أحيا مللاً .. أريد أن تكون في أعماق نفسي مجاعة للحب والجمال لأني نظرت فرأيت المستكفئين أشقى الناس وأقربهم من المادة وأصغيت فسمعت تنهدات المشتاق المتمني أعذب من رنات المثاني والمثالث

-----‏

الملامة لا تميل بالقلب عن الحب .. والعدل لا يصرف النفس عن الحقيقة .. والإنسان بين قلبه ونفسه كغصن لين في مهب ريح الجنوب وريح الشمال‏

-----‏

إذا كان الحب لا يرجعك إلى هذه الحياة فالحب يضمني إليك في الحياة الآتية‏

----‏

ابتسمي لأن ابتسامتك هي رمز مستقبلنا .. وافرحي لأن الأيام قد فرحت من أجلنا‏

في الحياة شيئاً لا حد له ولا نهاية . .شيئاً لا يشترى بالمال . .شيئاً لاتمحوه دموع الخريب ولا يميته حزن الشتاء .. شيئاً يتجلد في الربيع ويثمر في الصيف .. انه الحب‏

-----‏

القلب البشري أسير المادة .. وقتيل شرائع الإنسان الترابي في وسط حقل الجمال .. على ضفة ينابيع الحياة أسر في قفص الشرائع التي سنها الإنسان للشواعر .. على مهد محاسن المخلوقات بين أيدي المحب مات مُهملاً لأن ثمار تلك المحاسن ونتاج هذه المحبة قد حرما على كل ما يشوق القلب‏

-----‏

مثلما تكتسب الزهرة عطرها وحياتها من التراب .. كذلك تستخلص النفس من ضعف المادة وخطاها قوة وحكمة‏

-----‏

الحيرة بداية المعرفة‏

-----‏

من لا يرى الأحزان لا يرى الفرح‏

-----‏

المرأة كالقيثارة عندما تكون في يد رجل لا يحسن الضرب عليها ستسمعه أنغاماً لا ترضيه‏

-----‏

آه يا نفس .. أنت غنية بحكمتك وهذا الجسد فقير بسليقته ..فلا أنت تتساهلين ولا هو يتبع .. وهذا أقصى الشقاء-‏

أضف تعليق


كود امني
تحديث