الوحدة الثلاثاء24/12/2013 عبد الكريم شعبان

ماذا ترى..أكوام أجساد..‏بقايا أذرع..‏رؤوساً..‏أحلاماً مذبوحة‏..وعصافير جنة‏..ألوت أعناقها‏..وفرشت أجنحتها‏..على سياج الحقيقة‏

* * *‏‏‏

اسمعني خبراً موثوقاً..‏‏‏

خبراً واحداً فقط‏‏‏

ليستريح قلبي‏‏‏

* * *‏‏‏

هل أنت قادم من جهة عدرا‏‏‏

ماذا سمعت...؟‏‏‏

ماذا رأيت..؟‏‏‏

كيف...؟‏‏‏

* * *‏‏‏

هل أنت نائم..‏‏‏

لم أنم بعد‏‏‏

لا تنم..‏‏‏

هناك من لا يستيقظ ولا ينام‏‏‏

في الجهة الأخرى من البلاد..‏‏‏

* * *‏‏‏

ابدأ بعدِّ أيامك..‏‏‏

لا تنسى أن تعد الليالي‏‏‏

علَّك تنشغل بعدها‏‏‏

عن عدِّ من مات‏‏‏

ومن بقي حياً..‏‏‏

* * *‏‏‏

هل تذكر هذا الشارع..‏‏‏

لا.. فقد ضاعت معالمه بالهدم‏‏‏

ألم تقتل في أزقته‏‏‏

ثلاثة أرباع عمرك‏‏‏

* * *‏‏‏

عجباً كيف ينامون‏‏‏

يأكلون..‏‏‏

يحتضنون أطفالهم‏‏‏

ويمضون بهدوء‏‏‏

إلى المذبح..‏‏‏

* * *‏‏‏

انتبه..‏‏‏

أنت في سوريا..‏‏‏

بلد الأزهار‏‏‏

والرياحين‏‏‏

والرؤوس المقطوعة‏‏‏

* * *‏‏‏

يا للطفولة‏‏‏

المدفونة تحت أنقاض الغدر..‏‏‏

وبراكين الحقد الأسود‏‏‏

* * *‏‏‏

في مثل هذه الأيام‏‏‏

من أعوام خلت..‏‏‏

كانت البلاد تنتظر بلهفة‏‏‏

لألأة أضواء‏‏‏

شجرة عيد الميلاد‏‏‏

الآن ننتظر قدوم‏‏‏

آخر الشهداء‏‏‏

* * *‏‏‏

أين تقضي أيامك‏‏‏

أمام التلفاز..‏‏‏

وراء الجنازات.‏‏‏

تحت الأنقاض‏‏‏

فوق الأرض المقطوعة الأثداء..‏‏‏

* * *‏‏‏

أحلم أن أراك يا وطني‏‏‏

وأنت تعبر‏‏‏

ضاحكاً..‏‏‏

حاملاً بيارق نصرك‏‏‏

مودعاً شهداءك‏‏‏

بإشارات النصر.‏‏‏

أضف تعليق


كود امني
تحديث