ذكر مصدر في محافظة حلب أن مظاهر الازدحام على الأفران في مدينة حلب بدأت تتراجع تدريجياً في موازاة الاجتماعات اليومية بين الجهات المعنية في المحافظة / فرع الحزب – قيادة الشرطة – التجارة الداخلية وحماية المستهلك- المخابز – السورية للتجارة- مجلس المدينة – رئيس مجلس المحافظة- نائب رئيس المكتب التنفيذي بمجلس المحافظة- عضو المكتب التنفيذي المختص بمجلس المحافظة- /والإجراءات المتعددة التي تم اتخاذها لتأمين مادة الخبز لجميع المواطنين ، في ظل ازدياد الطلب على الخبز وجشع البعض للإتجار به .

وبعد الدعم الحكومي للمحافظة وزيادة كمية الطحين 30 طناً إضافياً بدت العديد من الأفران اليوم في حالة جيدة وبعضها الآخر في وضع مثالي ، حيث انتهت مظاهر الازدحام ، مع تنظيم يتناسب مع الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس روس كورونا ، من خلال التباعد بين المواطنين لمسافات مناسبة .

وفي الوقت نفسه مازل عدد قليل من الأفران يشهد ازدحاماً نسبياً نتيجة الكثافة السكانية العالية، وتحديداً في الأحياء الشعبية.