ساء وضع الكهرباء بشكل كبير في الأيام الأخيرة ضمن محافظة درعا، حيث إن التيار وضمن برنامج التقنين المعتمد يصل ويفصل بشكل لحظي وعلى مدار ساعتي الوصل مقابل الساعات الأربع للقطع، وقد أصبح واقع الكهرباء

 

فرض فيروس كورونا على المجتمع خلال الأشهر الماضية وإلى الآن حالة من الذعر جراء تداعياته على الصحة وازدياد انتشاره، ودعت كل مواطن إلى استحضار أهمية الالتزام بالتعليمات الاحترازية، منها تدابير

 

أكد محمود الكوا – مدير مرصد سوق العمل في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل أن عدد المستفيدين من المرحلة الأولى من برنامج دعم الخريجين الجدد في الجامعات والمعاهد الحكومية والذي أطلقته الوزارة منذ عام

لا تزال مناطق عدة في محافظة اللاذقية تعاني من الانقطاعات الطويلة في مياه الشرب، وإن كانت حالة الريف أكثر سوءاً من أحياء المدن الأربع ( اللاذقية- جبلة- القرداحة- الحفة) إلا أن السمة العامة انزعاج

 

مع اقتراب العام الدراسي الجديد بدأت جميع الأسر بالتحضير له من شراء للكتب أو القرطاسية ولكن هناك العديد منهم تفاجأ بارتفاع كبير لسعر نسخة الكتب المدرسية واختلافها من مركز لآخر، فقد اشتكى عدد من