تعد المؤسسات العامة المختصة ببيع المنتجات النسيجية والألبسة الجاهزة إلى المستهلك من المؤسسات الإيجابية إذ إنها تحدّ من جشع الكثير من التجار الذين يتحكمون بالسوق لذلك في ظل الأوضاع الراهنة والحالية لابد من أن يكون لتلك المؤسسات أهمية واقعية بطريقة التدخل الإيجابي لاسيما خلال الأزمات المتتالية، والحصار الاقتصادي الذي أدى إلى ارتفاع الكثير من أسعار البضائع كما لا بد لها من التخفيف عن المستهلك من خلال اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بتخفيض الأسعار بشكل يتناسب مع كافة شرائح المجتمع وخاصة ذوي الدخل المحدود وتوفير المواد والسلع والألبسة الضرورية للمستهلكين بشرط الجودة والمواصفات والموضة الحالية والقصات المستحدثة.

حركة الإقبال قليلة

ولمعرفة الواقع العام لصالات التدخل الإيجابي في المحافظة حاولنا استقصائياً معرفة الواقع العام لآلية وعمل شركة (وسيم) للألبسة الجاهزة زرنا مركز الصالة الواقع في حي الأميركان في اللاذقية لمعرفة آلية البيع، فلاحظنا أنها بحاجة إلى تحسين وتطوير كونها كبيرة وواسعة ومخصصة لبيع الألبسة الجاهزة بجميع أنواعها إضافة إلى بيع الشراشف والحرامات والألبسة الداخلية، ثم تحدثنا مع بعض الزبائن ولو كانوا قلائل لاستيضاح رأيهم بهذه الصالة ومنتجاتها..

بداية تقول إلهام حسن: إن صالة وسيم من الصالات القديمة في المحافظة لكنها بقيت على وضعها الراهن منذ زمن طويل دون تطوير أو تحديث، فقد غابت عنها الإعلانات والإشارات التي تدل عليها وعلى نوع البضاعة التي تقوم ببيعها فالصالة بموقعها الحالي جيد لكن واقعها الداخلي يحتاج إلى تطوير وتحديث، وتحتاج لعودة حقيقية للسوق بمعرض خاص للألبسة خلال فترات زمنية متقاربة وتوسيع صالاتها لتشمل كافة المناطق، فالمستهلك اليوم في ظل جشع التجار وارتفاع الأسعار بحاجة إلى هكذا صالات بشرط تحقيق الغاية منها وذلك ببيع الألبسة الجيدة والعصرية والعمل على تحسين الواقع العام للصالات من خلال الديكورات والإضاءة والآرمات التي تدل عليها والأسعار المنافسة للسوق، فالمؤسسات العامة تعتمد بشكل عام على الكوبونات الخاصة للعاملين في الدوائر الحكومية.

بدوره نوه عمار السعيد بأهمية هذه الصالات إذا ما حققت غايتها في المنافسة الفعلية للسوق وتحقيق الرغبة الكاملة من قبل المستهلك لقصدها من أجل شراء كافة الألبسة الرجالية والولادية والنسائية، فشركة وسيم عريقة على مدار السنوات الماضية لكنها تراجعت يوماً بعد يوم، فلماذا غابت عن هذه الصالة الكثير من المعارض الخاصة بالألبسة الجاهزة وتقديم تشكيلة واسعة ومتنوعة من جميع الأصناف التي تم ذكرها..؟!

سهام محمود: لابد لشركة وسيم بظل موقعها الاستراتيجي أن تكون أكثر واقعية من ذلك فهي من الداخل أشبه بمستودع على أن تكون صالة مخصصة لبيع الألبسة الجاهزة لذلك لابد أن يأتي تدخل شركة وسيم في مكانه بما يخص كافة البضاعة المختلفة والمتنوعة التي يحتاجها المواطن بشرط أن تكون منافسة للسوق ومن المفيد ذكره بأن شركة وسيم كانت قد تدخلت من أجل تسويق منتجاتها إلى كافة القطاعات العامة واليوم في ظل ركودها وعدم تطويرها تعاني من سوء التصريف وأصبحت البضاعة لا تتناسب مع المذاق العام والموضة الحالية، فهذه الشركة يمكن أن تكون إيجابية في التدخل لو تمت دراسة تطوير وتحسين وتوسيع صالاتها وتأمين كل ما يحتاجه المواطن من مواد وسلع بأسعار تنافسية ليتحول تدخلها الإيجابي إلى دور إيجابي يخدم المستهلك أولاً وأخيراً ويزيد من إيرادات الشركة من جهة أخرى، نتمنى تحسين أداؤها وكل ما له علاقة بالتحسينات الأخرى.

حسم 15% من منتجات وسيم و10% هدية

حرصاً منا على إظهار الواقع الحالي لصالة وسيم التجارية الخاصة بالألبسة الجاهزة كان لنا وقفة مع السيدة نهلة شحادة مديرة صالة شركة وسيم التي حدثتنا عن واقع الصالة وحركة المبيعات فقالت:

صالة وسيم تقوم ببيع الألبسة الجاهزة نسائي رجالي ولادي إلى كافة شرائح المجتمع والمؤسسات العامة ونحن نتقيد بأسعار الألبسة وفقاً لقرارات تأتينا من المديرية العامة، فواقع العمل ضمن الصالة متواضع جداً ونسبة البيع محدودة مقارنة مع السوق ومن موقعي في هذه الصالة عبر جريدتكم الرسمية أقول: إن هذه الصالة تهدف دائماً إلى وصول خدماتها إلى كافة المواطنين ولكن هناك قصوراً حقيقياً من قبل كافة الدوائر العامة بالتعامل معنا لشراء حاجيات كل دائرة أو مؤسسة من الألبسة للعاملين، فنحن كصالة نرحب بكافة زوارنا الكرام لدخول الصالة والاطلاع على التشكيلة الواسعة من البضاعة والألبسة المتنوعة وبأسعار تتناسب مع جميع شرائح المجتمع وذوي الدخل المحدود وبجودة ونوعية ممتازة.

ولفتت شحادة: هناك تعميم صادر عن الإدارة العامة يتضمن الآتي: بمناسبة شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد وبناء على كتاب المؤسسة العامة للصناعات النسيجية رقم /417/ تاريخ 5/5/2020 المرفق به كتاب وزارة الصناعة رقم /1514/ من 4/3 تاريخ 4/5/2020 العمل على إظهار دور وزارة الصناعة في تأمين السلع الأساسية للأخوة المواطنين وتعزيز دورها الرائد في التدخل الإيجابي في السوق المحلية، حيث يطلب العمل خلال الفترة الممتدة من تاريخ 9/5/2020 ولغاية عيد الفطر ما يلي:

القيام بحملة ترويجية لمنتجات الشركة في أماكن توزيع هذه المنتجات وطباعة ملصقات تبين مبالغ الحسم التي ستمنح والهدايا المقدمة لزبائن الشركة.

تعليق على المبيعات النقدية المتحققة في كل صالة ما يلي:

1- حسم مقدار 15% من قيمة فاتورة المبيعات النقدية.

2- هدية بقيمة 10% من القيمة الصافية للفاتورة النقدية من منتجات الشركة أو من بضاعة برسم الأمانة من منتجات شركة الشرق للألبسة الداخلية أو من منتجات الشركة الصناعية لخيوط النايلون والجوارب وحسب رغبة الزبون.

وأضافت شحادة لابد من وجود دراسات حديثة للنهوض بالواقع الحالي وتحقيق الهدف المرجو من هذه الصالة الوحيدة في المدينة لكونها أحد صالات التدخل الإيجابي في السوق، وأن يكون وضعها بموقعها الحالي المتميز في مكان خاص بالتسوق والتسويق بأن تواكب التغيرات الاقتصادية الحاصلة بالسوق المحلية عبر خلق مؤسسة فاعلة رابحة لها حضورها في السوق، وتوسيع منتجاتها حتى تشمل كافة السلع الغذائية والسلع الضرورية بأسعار وجودة وتزويدها بتشكيلة واسعة من المواد التي تتعامل معها الشركة من أقمشة ولحف وحرامات وألبسة داخلية إضافة إلى الألبسة المدرسية وبأسعار تنافس السوق في ظل الارتفاع الكبير في الأسعار.