شكاوي من أهالي كفردبيل بخصوص قمامة منتشرة وطرق رئيسية وفرعية مليئة بالحفر والتي تتحول أثناء هطول الأمطار إلى مستنقعات من المياه تعيق حركة السيارات والمواطنين هذه الشكاوي وغيرها حملت إلى رئيس بلدية سيانو إبراهيم سلهب الذي أوضح لنا بالقول: قطاع بلديتنا ضخم ويشمل قرية كفردبيل ومزارعها الأربعة (النصوة، التل، بزرين، بيت العلوني) قرية سيانو، طريق عام سيانو حتى مبنى الريجي، طريق عين شقاق من شرقي خط الري الثاني، نهرا شقرا، مقص جبلة، مطعم القمة ، وهو الأمر الذي يؤثر على طبيعة عملنا حيث نعمل بأقصى جهدنا لتقديم الخدمات الأفضل على الرغم من الإمكانيات المحدودة.

مشاريع جديدة

وأهمها المشروع الاستثماري ضمن سور مبنى البلدية والمكون من بناء تجاري عن طريق مكتب التنمية تم تحويل المباشرة بالبناء للإنشاءات العسكرية متاع (10) بقيمة (95) مليون ليرة وهو عبارة عن بناء مؤلف من ثلاثة طوابق الأول مؤلف من (6) محلات تجارية بالإضافة إلى مقهى مساحته (200) م والطابقان الثاني والثالث عبارة عن مكاتب وشقق سكنية وسيبدأ العمل بالتنفيذ خلال الأيام القادمة التي لا تتجاوز العشرة وسيوضع في الخدمة خلال ستة شهور حيث ستعود ريعية واستثمار المشروع للبلدية التي رصدت في ميزانيتها لهذا العام مبلغ (700) ألف للصيانة.

الطرق الرئيسية والفرعية

خلال فصل الشتاء لصعوبة الأحوال الجوية لا يمكن العمل بصيانة أي طريق ودائماً مع نهاية الشهر الرابع من كل عام تبدأ عمليات الصيانة والترميم حسب الأولوية وبوجود لجنة من مديرية الخدمات الفنية قمنا بجولة على بعض الطرق الأسوأ وتمت دراسة طريق عام كفردبيل – طريق بقرية . ووضعت ضمن خطة (2020) للتنفيذ.

وبخصوص طريق عام كفردبيل كوع المرجوحة التي تتجمع فيها مياه الأمطار فقد تمت دراستها في عام (2019) لوضع جدار استنادي وعبارة توضع تحت الطريق تصل إلى النهر كلفتها (30) مليون ليرة ننتظر حتى يتم تخصيص ميزانية لها.

نقوم ببعض الإجراءات الإسعافية لفتح الطريق أثناء هطول الأمطار الغزيرة بفتحها وتحويلها عن الطريق إلى مجرى على طرف الأراضي الزراعية.

وقمنا أيضاً بحالة إسعافية على طريق عام سيانو عند المزرعة وتم فتح مجرى ترابي لتجميع المياه المتجمعة على الطريق وتحويلها عبر مجرى النهر.

وعمليات الصيانة والتزفيت تتم عن طريق الخدمات الفنية أو إذا حصلنا على إعانة يمكن العمل بها لهذ الغرض.

في العام الماضي حصلنا على مبلغ مالي قدره (3) ملايين ليرة وكانت لدينا أولويات كثيرة للإصلاح من قطاع البلدية.

في خطة هذا العام درست مديرية الخدمات حالة الطرق وكان قرار العمل حسب الأولويات وضمنها الطريق الفرعي بقرية- كفردبيل باتجاه الشعيرية- وطريق عام كفردبيل.

الصرف الصحي

بخصوص العطل الذي كان موجوداً في شبكة الصرف على طريق سيانو والذي أخّر في عملية الإصلاح هي الهطولات المطرية المتواصلة والغزيرة على الرغم من محاولات عديدة بواسطة عمال صيانة ولكن دون جدوى لغزارة المياه المتجمعة عند المصب مياه أمطار وينابيع مياه تفجرت من غزارة الأمطار ومياه الصرف وهذا شكل صعوبة في العمل آما الآن فقد تمت معالجة العطل بشكل نهائي بعد عملية استبدال للقسطل ويتابع سلهب حديثه.

عندنا مشاريع أخرى لشبكة الصرف الصحي حيث يتضمن المشروع الأول الذي أجريت دراسته وبتوجيه من السيد المحافظ تنفيذ مشروع صرف صحي على طريق عين شقاق- محطة المياه طوله (600) م كلفته التقديرية (17) مليون ليرة بينما يتضمن المشروع الثاني استبدال لشبكة صرف عمرها (30) عام طالبنا بقطر أكبر للشبكة التي سيتم استبدالها وطولها (1000) م وأجريت له دراسة ويمتد المشروع من طريق بيت أبو سكنية- طريق سيانو باتجاه القرية حتى المصب.

القمامة

وفي هذا المجال يقول سلهب ترحل القمامة بواسطة عمال النظافة ثلاثة مرات في الأسبوع (2) في قرية كفردبيل ومرة واحدة في قرية سيانو طبعاً هذا العمل بواسطة السيارة الكبيرة هناك بعض الحارات التي يعاني منها سائق السيارة أثناء دخولها من كثافة الأشجار على طرفي الطريق التي تعيق دخولها بالإضافة إلى استهتار بعض الأهالي في طريقة رميهم للقمامة بشكل عشوائي دون عناية وبشكل متبعثر وهذا يعرقل عملية ترحيلها بشكل كامل، على الرغم من تخفيض كمية المازوت المخصصة لذلك عن العام الماضي (100) ليتر عن كل شهر، فأقوم أنا على نفقتي الخاصة بتزويد السيارة والجرار العامل بالمازوت لاستمرارية عمل ترحيل القمامة.

سوق هال سيانو

بالنسبة للمدة المتفق عليها مع المتعهد لإنهاء المشروع ووضعه في الخدمة بقي شهران ولكن ستتم إضافة له مدة عمل ربع أعمال بناء على توجيه من السيد المحافظ تمت إضافة عدد من المحلات الجديدة وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة في الفترة الزمنية مع هذا سيكون المشروع موضوعاً في الخدمة بعد انقضاء ستة شهور.

وأضاف سلهب: وضع بلديتنا ممتاز كل سنة عندنا توفير ما يقارب (7) ملايين ليرة من واردات البلدية والجبابة، مؤكداً السعي لتقديم أفضل الخدمات الممكنة للموظفين ضمن الإمكانات المتاحة للبلدية.