ركزت مداخلات اعضاء المؤتمر السنوي لنقابة عمال المصارف والتجارة والتأمين بحماة على ضرورة تأمين عمالة جديدة من كافة الفئات الدوآئر والمصارف والمؤسسات وتركيب الواح الطاقة الشمسية للمساعدة في توليد الكهرباء اللأزمة لعمل المصارف والمؤسسات والاستغناء عن المولدات الكهربائية في ظل المعاناة في توفير مادة المحىوقات وخاصة المازوت وتأمين وسائط نقل للعاملين من المناطق للتخفيف من أجور التنقل واعباء السفر عليهم .

كما طالب المجتمعون برفع قيمة مساهمات شركات التأمين الصحي بما يخص الأدوية وكافة الاستقصاءات الطبية من تحاليل وأشعة وعمليات جراحية وتشميل العاملين في مؤسسة العمران بالتأمين الصحي.

وأوضح رئيس اتحاد عمال حماة حكم جرجنازي أهمية الجهود التي بذلتها الطبقة العاملة خلال الظروف الراهنة لمواصلة الإنتاج وتقديم الخدمات للمواطنين مؤكدا عزمها على تكثيف العمل بما يعزز الاقتصاد الوطني.

وأوضح رئيس مكتب النقابة حامد جمعة الحاج احمد عدد العمال المستفيدين من صندوق المساعدة الاجتماعية خلال العام الفائت باستفادة مايزيد عن 300 عمال من نهاية الخدمة وإعادة الوفاة والولادة والزواج وغيرها منوها بمطالب العمال في الإسراع بتنفيذ السكن العمالي وإعادة منح الحوافز للعاملين في المصارف ومنح القروض السكنية لكافة العاملين أسوة لعمال المصارف لافتا إلى أن عدد العمال المنتسبين للنقابة يبلغ نحو 3144 عاملا وعاملة موزعين على 32 لجنة نقابية.