▪ترخيص 13 عمل موقع سياحي ▪ تاهيل 12 منشاة سياحية                  

اوضح مدير السياحة في حماة المهندس كمال النشار ان بانوراما عمل المديرية خلال العام الماضي ٢٠٢٠ تلخص في انجاز العديد من الاعمال رغم الظروف الصحية التي مرت بها البلاد بما يخص ازمة كورونا وتأثيرها بشكل خاص ومباشر على عمل القطاع السياحي وعلى كافة القطاعات الاخرى بشكل عام .

واضاف النشار ان اهم المشاريع التي تم متابعتها من قبل المديرية خلال الفترة ذاتها هناك /٥/ رخص توظيف لمنشآت سياحية جديدة في المحافظة بكلفة تقديرية /٣،٥ / مليار ليرة تؤمن /٣٥٠/ فرصة عمل وتأهيل /١٢/ منشأة سياحية في مختلف مناطق المحافظة منها ٣ منشآت عادت للعمل بعد ان كانت متوقفة خلال الازمة وهذه المنشآت تؤمن حوالي /٥٠٠/ فرصة اضافة الى تراخيص لمواقع عمل سياحية جديدة بلغ عددها /١٣/ موقع عمل سياحي / مكانب سياحة وسفر / يؤمن ٣٩ فرصة عمل لكل مكتب /٣/ فرص.

وفي السياق ذاته قامت المديرية من خلال لجان الضابطة العدلية بتنظيم /٣٠/ ضبطاً لمخالفة هذه المنشآت الاشتراطات الاحترازية التي اقرتها الحكومة بعد جائحة كورونا وتم اغلاق / ٤ / مواقع وذلك من خلال جولاتها على المنشآت.

واشار النشار الى انه تم اقامة مهرجانين للتسوق في خان رستم باشا الاول اقامته غرفتي صناعة دمشق وريفها

/صنع في سورية / وشاركت فيه اكثر من /٥٠/ شركة صناعية سورية من المنتج الى المستهلك بدون وسيط ولمدة اسبوع والثاني اقامته غرفة صناعة حماة / مهرجان للتسوق/ ايضاً في خان رستم باشا بمشاركة الشركات والمعامل العاملة في المحافظة وكان الهدف من هذين المهرجانين ايجاد اسواق ومنافسة وخاصة للسلع الغذائية الاساسية لتخفيف الاعباء المادية على المواطنين بالاضافة الى فعاليات تخص الحرف والصناعات اليدوية التراثية القديمة التي تتميز بها مدينة حماة وترعاها وزارة السياحة من خلال سوق المهن اليدويةواقامة معرض /حكاية ريفنا/ الذي اقامته مديرية السياحة وبالتعاون مع الامانة السورية للتنمية في فندق افاميا وتضمن المعرض جناح لجرحى الحرب والمصابين والمشاريع الصغيرة التي ترعاها الامانة السورية من منتجات ريفية / غذائية وتسويقها من خلال المعرض.