ذكر مدير مركز انطلاق البولمان ماهر شكري أن وضع الحافلات العائدة إلى شركات البولمان جيد وتتم الصيانة بشكل دوري وهناك تحديث ملزم للحافلات وعلى كل شركة أن تقوم به مشيراً إلى قيام إحدى الشركات باستيراد 4 بولمانات مؤخراً ووضع اثنين منهما بالخدمة.
فيما استوردت شركة أخرى 8 حافلات قبل بدء الأحداث المؤسفة ولكنها لم توضع بالخدمة إلا مؤخراً ولذلك فهي تعد حديثة وأضاف : يلزم قانون الاستثمار الشركات باستجرار كامل العدد المرخص وأن تكون مدة عمل الحافلة 10 سنوات فقط وتحول بعدها إلى لوحة عمومي أي أنه سيحل محل «الهوب هوب» أو أنه يباع بالمنطقة الحرة ويستبدل بجديد وبذلك يكون أسطول النقل بأفضل حالاته ولكن هذا لايطبق حالياً.
وحول الشركات العاملة قال شكري : إن هناك 131 بولماناً .. مشيراً إلى أن هذه الشركات تسير رحلاتها من حماة إلى دمشق ـ حمص ـ حلب ـ اللاذقية ـ طرطوس ـ الرقة ـ إدلب.
واختتم مدير البولمان حديثه بالتأكيد أن مخصصات المازوت تزود لهذه الحافلات من محطات مخصصة لهم وتقوم شركة المحروقات بإيصالهم وتصل إلى 3-5 آلاف ليتر وذلك حسب خط السير مشيراً إلى أنها كافية ومن الممكن زيادتها بحال زيادة عدد الرحلات.