يعد شطرنج سلمية من أعمدة الشطرنج السوري ورافد أساسي للمنتخبات الوطنية من أكثر من 30 عاما ومنذ عام 1985 ماأزال مواظبا" على التدريب في النادي الذي أعتبره بيتي الثاني ، وحتى الآن ورغم الظروف التي ألمت

نتائج كارثية وقعت على رؤوس المواطنين ، وعلى جميع القطاعات الصناعية والتجارية ، بعد قرار رفع سعر المازوت الصناعي والبنزين ، وذلك لارتفاع تكاليف الإنتاج ، ما اضطر أصحابها لرفع اسعار منتجاتهم ، والتي

أجواء من الفرح والمرح عاشها ألف طفل وطفلة ضمن فعالية مهرجان طفولي أقيم في مدرسة الزهراء بمدينة حلفايا بريف المحافظة الغربي بعد انقطاع أكثر من 9 سنوات عن إقامة هذه الأنشطة نتيجة الحرب الإرهابية التي